35 ألف مرشح لأول انتخابات للمجالس المحلية السورية منذ 2011

وكالات الإغاثة تحذر من تشريد 700 ألف في معركة إدلب –
جنيف – دمشق – وكالات: أفاد تقرير شهري صادر عن مجموعة من وكالات الإغاثة التي تقودها الأمم المتحدة بأن هجوما مرتقبا للحكومة السورية على مقاتلي المعارضة في محافظة إدلب قد يشرد ما يربو على 700 ألف شخص أي أكثر بكثير من المشردين بسبب المعركة التي دارت في جنوب غرب سوريا في الآونة الأخيرة.

وانتهت معارك كثيرة في سوريا باتفاقات تقضي برحيل مقاتلي المعارضة وأسرهم إلى محافظة إدلب حيث تسبب تدفق النازحين إلى زيادة تعداد المحافظة إلى قرابة المثلين أي أنه وصل إلى نحو 2.5 مليون نسمة.
وقالت الأمم المتحدة إن إدلب أصبحت أرضا لتكديس النازحين، وجاء في نشرة (هيلث كلستر) الشهرية التي تنشرها مجموعة من وكالات الإغاثة المعنية بالصحة وفي مقدمتها منظمة الصحة العالمية أن عمال الإغاثة يتأهبون لمعركة إدلب. وفي دمشق وافقت السلطات السورية على قبول طلبات نحو 35 ألف مرشح للتنافس على 18 ألف مقعد في انتخابات المجالس المحلية المزمع عقدها الشهر المقبل، وفق ما نقلت صحيفة «الوطن» السورية أمس عن اللجنة القضائية العليا للانتخابات. وحددت السلطات موعد الانتخابات في 16 سبتمبر، وهي الأولى منذ عام 2011.
وأوضح القائد أن «عدداً كبيراً من القرى تحولت إلى بلديات وهذا ما يفسر ارتفاع عدد المقاعد المحلية المتنافس عليها» مقارنة مع 17 ألف مقعد في آخر انتخابات.