شهادات المنشأ الخليجية في المنافذ الحدودية تصدر الكترونيا

منح مكاتب التخليص الجمركي صلاحية تقديم الخدمة –

تتابع إدارة التجارة والصناعة بمحافظة البريمي بالتعاون مع المختصين في وزارة الزراعة والثروة السمكية والإدارة العامة للجمارك بشرطة عُمان السلطانية إجراءات إنجاز معاملات شهادات المنشأ الخليجية في المنافذ الحدودية نتيجة التحول من إصدار شهادات المنشأ ورقيا إلى إصدارها إلكترونيا عبر بوابة “استثمر بسهولة”.
ويأتي الهدف من تحويل خدمة تقديم وإصدار شهادة المنشأ الخليجية إلى خدمة إلكترونية لتسهيل الإجراءات على الأشخاص المصدّرين والمؤسسات والشركات العاملة في هذا المجال وتسريع استخراج شهادة المنشأ بدون الحاجة للحضور إلى الوزارة أو الإدارات التابعة لها وإيجاد بيئة استثمارية محفزة ومناسبة توفر الوقت والجهد.
وقال خديم بن سعيد الريسي مدير إدارة التجارة والصناعة بمحافظة البريمي: إن تقديم شهادات المنشأ الخليجية بجميع أنواعها (الصناعية ـ الزراعية ـ المنتجات الطبيعية) أصبح حاليًا متاحا من خلال البوابة الإلكترونية “استثمر بسهولة” وعلى مدار الساعة سواء بالخدمة الذاتية أو من خلال مكاتب تقديم الخدمات “سند”.
وأكد الريسي أن الوزارة تعكف حاليا على منح الصلاحية لمكاتب التخليص الجمركي للقيام بتقديم تلك الخدمة مما أصبح من الضروري أن يكون إعطاء الموافقات متزامنا مع أوقات تقديم الخدمة، مشيرًا إلى أنه يتم التواصل المستمر مع المختصين في وزارة الزراعة والثروة السمكية والهيئة العامة للتعدين للتنسيق المشترك كون أن بعض الطلبات تتحول إلكترونيا إلى الجهة ذات الاختصاص للحصول على الموافقة.
وأوضح أنه تم الالتقاء ببعض مكاتب الخدمة وبعض المصدرين في المحافظة والاستماع إلى مقترحاتهم والتحديات التي قد تواجههم سعيا لتبسيط وتسهيل عملية انجاز المعاملات من المنافذ الحدودية مباشرة بدون تأخير خاصة أن بعض المنتجات الزراعية معرضة للتلف في حال الوقوف والانتظار لساعات طويلة للحصول على الموافقات.
وأكد مدير إدارة التجارة والصناعة بالبريمي استعداد الوزارة للوقوف على كل ما يلزم في إطار الاختصاص لتقديم الخدمات ومتابعة حركة البضائع الصادرة والواردة بما ينعكس إيجابا على النشاط الاقتصادي بشكل عام.
يذكر أن “شهادة منشأ للمنتجات الزراعية والحيوانية” يتم تقديمها عند الرغبة في تصدير المنتجات الزراعية أو الحيوانية أو السمكية ذات المنشأ العماني، أما “شهادة منشأ منتجات الثروات الطبيعية” فتتقدم بها المنشآت التي ترغب في تصدير أي من المواد الطبيعية، و”شهادة المنشأ للمنتجات الصناعية الوطنية” يتم إصدارها للمنتجات التي يتم تصنيعها من قبل المنشآت الصناعية محليا التي يشترط فيها أن يمتلك المصنع شهادة ترخيص وتسجيل صناعي (سجل صناعي) وفق الإجراءات والشروط المعمول بها بوزارة التجارة والصناعة.