البيئة البدوية تستقطب زوار المهرجان

كتبت – ريحاب رسمي –

أضافت البيئات المتعددة في القرية التراثية بمهرجان صلالة السياحي جوا من الأصالة والعراقة التاريخية والثقافية وكذلك ساهمت في إظهار بعض من العادات والتقاليد الأصيلة العمانية، ومن تلك البيئات البيئة البدوية التي كان لها جذب قوي لزوار مركز البلدية الترفيهي الحاضن لفعاليات مهرجان صلالة السياحي منذ أول يوم من انطلاق فعاليات المهرجان، والبيئة البدوية تجسد بفنونها ملامح رائعة من الأصالة العمانية بطابعها البدوي العريق التي تمتاز بأصالتها وطابعها الخاص ويوجد في البيئة البدوية العديد من الفعاليات والممارسات اليومية والفنون التي يشتهر بها البدو سواء في وسيلة تنقلهم على الجمال أو الحرف اليدوية أو الفنون الشعبية، ويتميز ركن البيئة اليدوية بعمل جلسات سمر تقدم الفنون البدوية التي تجذب زوار المهرجان عند سماعهم للإشعار لفن التغرود وغيرها من الفنون البدوية.
ومع أجواء الليل البهيج والرذاذ الماطر في ساحة المهرجان يلتف الزوار حول الموقع المخصص للبيئة البدوية في القرية التراثية للاستماع إلى أهازيج وفنون البادية التي يرددها المشاركين في فعاليات البيئة البدوية ويعكس هؤلاء الشبان طبيعة حياة البدو وعاداتهم التي تتمثل في الخيمة البدوية المعروفة وموقع النار في مقدمة البيت والدلال والفناجين بجانبها دلالة على الرحابة والسعة وإكرام الضيف الزائر.
وبالإضافة للفنون البدوية يتم كذلك عرض مقتنيات البدوي التي يستخدمها في حياته اليومية مثل بعض الأدوات المصنوعة من الجلد وكذلك المواد السعفية التي تدخل في كثير من أدوات الحياة البدوية كالحصير والحبال بالإضافة إلى السيوف والخناجر والبنادق القديمة التي تكون معلقة في الخيمة البدوية.