السلطنة وكوريا توقعان مذكرة لإنشاء المدن الذكية وتناقشان فرص الاستثمار

السنيدي : تحويل الدقم إلى مدينة ذكية يكسب خبرات جديدة –
رئيس وزراء كوريا : عمان من أكبر الأسواق التي نعتمد عليها –
كتبت – رحمة الكلبانية : وقعت السلطنة وجمهورية كوريا أمس مذكرة تفاهم للتعاون في مجال إنشاء المدن الذكية، وذلك على هامش منتدى الأعمال العماني – الكوري الذي عقد أمس وقضت المذكرة بوضع دراسة حول أهمية العوامل والمشاريع والمجالات الاستثمارية في قطاع المدن الذكية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وصرح معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة أن مذكرة التفاهم تمثل علاقة جديدة للتعاون والشراكة ، مكملة لعلاقة قائمة وناجحة من خلال مشروع صيانة السفن في الحوض الجاف بميناء الدقم. مضيفًا ان تحويل الدقم إلى مدينة ذكية سوف يكسب السلطنة خبرات جديدة ويفتح الباب أمام الشركات المحلية والعالمية ومنها الشركات الكورية في مبادرات مماثلة محتملة لمشاريع اقتصادية أخرى قائمة في صحار وصلالة وصور وغيرها قيد التصميم او التنفيذ مثل مدينة العرفان بمسقط والمدينة اللوجستية «خزائن» في جنوب الباطنة. وأكد معاليه خلال المنتدى أن مشاريع التعاون والشراكة مع جمهورية كوريا تركزت بالدرجة الأولى على قطاع النفط والغاز والبتروكيماويات والقطاع اللوجستي، وإننا نشهد انفتاحا في مشاريع جديدة مثل إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية.

من جانبه أشاد دولة لي ناك يـون رئيس وزراء جمهورية كوريا بالاستراتيجية الوطنية التنموية التي تتبناها السلطنة، معتبرا السلطنة من أكبر الأسواق التي تعتمد عليها كوريا من حيث حجم التجارة ، منوهًا بإمكانية التعاون المشترك في مجالات تكنولوجيا المعلومات والمدن الذكية والصحة والرعاية الطبية والصناعات والثروة السمكية في المستقبل.
ودعا رجال الأعمال في البلدين إلى الشراكة والاستفادة من الفرص الاستثمارية والاقتصادية المتاحة خاصة في مجالات الصناعات البتروكيماوية والسكك الحديدية والطاقة الشمسية والمدن الذكية. وفي سياق متصل استقبل دولة رئيس وزراء جمهورية كوريا بمقر إقامته أمس عددا من المسؤولين وجرى بحث أوجه التعاون المشترك وسبل تعزيزه في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية والطاقة المتجددة والصناعة.