مؤشرات بالتراجع عن العمومية الطارئة .. والاتحاد يتسلّم خطابا وحيدا

لقاء ثنائي يناقش الأجندة –
علم عمان الرياضي أن الأندية لم تتقدم حتى أمس بطلبات لمجلس إدارة اتحاد الكرة لعقد العمومية الطارئة التي روجت لها في الأيام الماضية لمناقشة العديد من الموضوعات من بينها الاستعدادات للموسم الكروي الجديد وتصريحات النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة بشأن تشكيل لجنة لمراقبة التواطؤ الذي بات يمثل جدلا بين الرياضيين عند نهاية كل موسم.

وتفيد المعلومات أن المكتب التنفيذي لمجلس إدارة الاتحاد تسلم رسالة واحدة فقط من قبل نادي الرستاق تطالب بعقد جمعية طارئة متضمنة طلبا واحدا يتحدث عن الأمور المالية.
ويمثل غياب التحرك الفعلي من جانب الأندية خاصة تلك التي تبين عقد العمومية الطارئة وظلت تسوق لها وتدعو الأندية للتجاوب مع طرحها تقليص فرصة عقد الجمعية المقترحة وتشير الانباء الى احتمال ان تستبدل بجلسة تجمع رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة سالم الوهيبي مع رؤساء الأندية لبحث النقاط التي يرغبون في مناقشتها في الجمعية العمومية الطارئة.
موافقة رؤساء الأندية على الاجتماع الثنائي تفسر بأن ثمة تطورات جديدة ظهرت في مساعي عقد الجمعية الطارئة وأن الأندية لم تصل لقناعة كاملة بأنها تستطيع تحقيق الأهداف المرجوة منها كاملة.
وكان عدد من رؤساء الأندية قد فتحوا في الأيام الماضية خطا مع المسؤولين في اتحاد الكرة من أجل تأجيل انطلاقة الدوري المقررة في السابع عشر من الشهر المقبل إلا ان الردود كانت حاسمة وترفض مجرد الحديث عن الأمر لأن ظروف مشاركة المنتخب الوطني الأول والأندية في البطولة العربية والآسيوية تجعل من الصعب تأجيل الدوري.