مسؤول في فتح: الحركة ترد على اقتراحات مصرية للمصالحة الفلسطينية الاثنين المقبل

رام الله 21 يوليو 2018/  أعلن مسؤول في حركة فتح ، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، اليوم أن الحركة سترد على اقتراحات مصرية للمصالحة الفلسطينية بعد غد الاثنين.
وقال عضو اللجنة المركزية لفتح مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد ، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن الحركة ستسلم تصورها النهائي حول مقترحات مصر بشأن المصالحة خلال زيارة وفد منها إلى القاهرة.
وذكر الأحمد أنه “تم الاتفاق مع الجانب المصري بعد أن يتم تسليم ردنا وتصورنا للنقاش معه ، ومن ثم يناقشها المسؤولون المصريون مع حماس وإذا تم الاتفاق سيكون هناك لقاء ثنائي بين الحركتين”.
وأكد أن الجانب المصري “يبلور المقترحات وإذا كانت مقبولة لدى الطرفين بشكل واضح يتم عقد اجتماع فورا لإعلان الاتفاق حول تلك المقترحات”.
وكانت حركة حماس أعلنت في بيان الخميس الماضي أن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أبلغ رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل خلال اتصال هاتفي بينهما موافقة حركته على مقترحات بشأن المصالحة الفلسطينية.
ولم يعرض البيان مضمون الاقتراحات المصرية، لكنه أبدى تقدير هنية لـ”الروح الإيجابية التي سادت النقاشات خلال زيارة وفد حماس الأخيرة إلى القاهرة”، مؤكدًا جاهزية الحركة للتعاون في المسارات كافة.
ورحب المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الفلسطينية يوسف المحمود بـ “أية جهود تبذل من أجل تحقيق المصالحة الوطنية” الفلسطينية.
وقال المحمود إن “الحكومة على أتم الاستعداد لتنفيذ أية خطوات يتم الاتفاق عليها بين حركتي فتح وحماس وبقية الفصائل فيما يتصل بأمر المصالحة وإنهاء الانقسام”.
ورعت مصر في تشرين أول/أكتوبر الماضي اتفاقا بين حركتي فتح وحماس لتسليم إدارة قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية لكن استمرار الخلافات بين الحركتين حال دون تحقيق تقدم.
(د ب أ)