تكريم 200 طالب وطالبة في ختام الملتقى الصيفي بالسيب

السيب- بشير الريامي –
احتفلت مؤسسة ابن عمير للبحث العلمي بولاية السيب مساء امس الأول بجامع الشيخ محمد بن عمير الهنائي بالخوض بولاية السيب باختتام الملتقى الصيفي الرابع للطلبة والطالبات الدارسين بالمؤسسة لهذا العام وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ رشاد بن احمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وسط حضور عدد كبير من المدعوين وأولياء أمور الطلاب المشاركين في الملتقى. وقد أقيم الملتقى خلال الفترة من 24 من الشهر الماضي وحتى 19 من هذا الشهر بمشاركة 250 طالبا و70 طالبة كل على حدة ممن يدرسون من الصف الأول وحتى الصف الـ12.

واشتمل حفل الختام على عدد من الفقرات الدينية والعروض التي نالت استحسان الحضور. واشتمل الملتقى على العديد من الفعاليات منها حفظ وتعلم تلاوة القرآن الكريم ودراسة بعض مواد المنهج الدراسي بالإضافة الى تقديم بعض المحاضرات المتخصصة وتنظيم بعض الرحلات الى وجهات مختلفة وغيرها من المناشط.
وقال سعادة راعي الحفل: إنه مما لا شك فيه أن إقامة مثل هذه الملتقيات الصيفية ستعود بفوائد كثيرة على الطلبة والطالبات الملتحقين بها لاسيما أن أغلب المواد التي يتلقونها دينية كحفظ وتجويد القرآن الكريم بالإضافة الى الأحاديث النبوية الشريفة وعدد من المواد العلمية والتثقيفية الأخرى التي تصقل مواهبهم وتنمي قدراتهم الذهنية والعقلية، وأثنى سعادته على الجهود الكبيرة التي يبذلها المعلمون والمشرفون على هذه المراكز وتمنى أن تحذو بقية الجوامع بالولاية حذو هذا الجامع في إقامة مثل هذه الملتقيات الصيفية الطلابية سنويا.
من ناحيته قال إبراهيم بن خلفان الجابري احد المشرفين على الملتقى: تم تدريس المشاركين في الملتقى عددا من سور القرآن الكريم لحفظها وتعليمهم إتقان التلاوة الصحيحة للقرآن الكريم، وراعينا أن ندرسهم المواد الدينية المقررة عليهم نفسها في مناهج التربية والتعليم للصفوف التي سيدرسونها مطلع العام الدراسي، كما اشتملت الدراسة على مواد علمية وأدبية، ومسابقات رياضية وندوات ومحاضرات لعدد من المتخصصين في البرمجة اللغوية وفيما يتعلق بالسلامة المرورية، كما تم تنظيم بعض الرحلات لمواقع تراثية وتاريخية ومعالم حضارية بالسلطنة.
وفي نهاية الحفل قام سعادة الشيخ رشاد الهنائي راعي المناسبة بتكريم 200 طالب وطالبة من الفائزين في المسابقات المختلفة ومن المجيدين بالملتقى.