توماس ينتزع القميص الأصفر بطواف فرنسا

فرنسا ، (أ ف ب) – أحرز الدراج البريطاني جيراينت توماس المركز الأول في المرحلة الحادية عشرة من طواف فرنسا الدولي للدراجات الهوائية وانتزع القميص الأصفر من البلجيكي جريج فان افرمايت بعد أن تصدر الترتيب العام.
ووصل دراج فريق «سكاي» وحيدا الى خط النهاية للمرحلة لثانية في جبال الألب الفرنسية بين البرفيل وقمة لاروزيير الممتدة على مسافة 108,5 كلم، بزمن 3.29,36 ساعة بمعدل سرعة وسطي 31,1 كلم/‏‏‏‏ساعة، متقدما بفارق 20 ثانية على الهولندي طوم دومولان (صنويب)، وزميله قائد فريق سكاي مواطنه كريس فروم، بطل الطواف اربع مرات. وانتزع توماس صدارة المتسابقين في آخر 300 م من الإسباني ميكل نيفي (ميتشلتون) الذي اكتفى بالمركز الخامس بفارق 22 ثانية، فيما تميزت هذه المرحلة بعدم انسحاب اي متسابق. وقال نيكولا بورتال، المدير الرياضي لتوماس وفروم بعد انتهاء المرحلة «لقد قاما بضربة معلم. الثنائي نجح في المهمة». ووجه توماس ضربة مزدوجة لمنافسيه لا سيما المرشحين منهم للفوز باللقب على غرار الفرنسي رومان بارديه، الكولومبي نايرو كوينتانا، الايطالي فينتشنزو نيبالي والسلوفيني بريموز روغليتش الذين وصلوا متأخرين عنه بفارق نحو دقيقة. وشهدت الكيلومترات ال5 الأخيرة زيادة في السرعة من جانب توماس وفروم، ولم يستطع الطامحون الاخرون المقاومة فتساقطوا الواحد تلو الآخر. وتصدر توماس الترتيب العام بفارق 1:25 دقيقة امام فروم، وتمسك دومولان بالمركز الثالث (بفارق 1:44 د)، وصار نيبالي رابعا (بفارق 2:14 د).

خروج جافنديش من المنافسة

وتراجع بارديه الى المركز الثامن بفارق نحو ثلاث دقائق، عازيا ذلك الى ارتكابه خطأ كبيرا عندما لم يقم بردة فعل مناسبة على هجوم الأيرلندي دان مارتن ومن خلفه فروم قبل ثلاثة كيلومترات من خط النهاية.
وقال: «لم أتنبه للأمر بشكل جيد. بات التعويض صعبا مع مرور الوقت».
وتصدر توماس (32 عاما) الترتيب العام وارتدى القميص الأصفر أربعة أيام في بداية طواف 2017، لكنه لم يكن في عداد الدراجين الـ 167 الذين انهوا السباق. وكان البريطاني مارك جافنديش (دايمنشن داتا) اكبر الخاسرين في هذه المرحلة التي أنهاها في المركز الأخير وبتأخير وصل الى 1.05:33 ساعة بفارق كبير عن الحد الأقصى الممنوح من قبل المنظمين (31:27 دقيقة)، فاستبعد من المنافسة. وعانى كافنديش (33 عاما) كثيرا الثلاثاء من اجل إنهاء المرحلة العاشرة بين انيسي ولوجران بورنان في الوقت المحدد، علما بأنه احرز المركز الأول في 30 مرحلة في السنوات الـ 10 الماضية. وتم أيضا استبعاد زميله في الفريق، الأسترالي مارك رينشو والألماني مارسيل كيتل (كاتوشا) الذي وصل متأخرا بفارق 42:52 دقيقة عن توماس. لكن لجنة التحكيم لم تستبعد الألماني ريك تسابل (كاتوشا) رغم وصوله متأخرا بفارق خمس ثوان عن زمن التأخير المسموح به، وبررت قرارها بان الدراج الألماني تعرض لحادث فني ولم يستفد من أي مساعدة تقنية. وبعد ان بذل جهودا كبيرة من اجل الوصول الى خط النهاية بأسرع ما يمكن، سقط تسابل عن دراجته من التعب بعد عبوره الخط وسط تشجيع لا متناه من قبل الجمهور المحتشد في المكان.