«إثـراء» تنفذ حلقة عمل حول تحسين بيئة العمل

نظمت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثـراء” حلقة عمل تضمنت 6 جلسات خلال ثلاثة أسابيع متتالية؛ ضمن جهودها لتعزيز مهارات كوادرها البشرية وتأهيلها وإيجاد مستوى جيد من المعرفة والإلمام بمختلف المهارات اللازمة. وركزت الجلسات التي قدمها الدكتور وائل الحراصي على محاور رئيسية بعناوين شملت الآتي: تعزيز النمو الوظيفي، والتميز بسلوكيات شخصية للارتقاء، وأصقل مهاراتك الوظيفية، ووسع آفاقك العلمية، والإنتاجية، والكفاءة والابتكار في بيئة العمل، والمهارات القيادية.
وقد حظيت الحلقة بمشاركة فاعلة من موظفي إثراء، عبر التفاعل من خلال طرح العديد من النقاط ذات الأهمية، التي تصب في مصلحة تحسين وتعزيز دور الموظف وزيادة إنتاجيته في العمل وتعزيز النمو الوظيفي على المستوى الفردي والمؤسسي. وقالت لمياء الحبسية، مديرة مكتب الاتصال الخارجي بإثراء والمشرفة على تنفيذ تلك الجلسات العملية: “هدفت الجلسات إلى تعزيز دور الموظف وزيادة إنتاجيته في العمل، وكيفية التعرف على تطوير الذات من خلال مجموعة من الطرق العلمية، والتدريبية الذاتية، أو الجماعيّة والتي تعتمد على تزويد الأفراد بالعديد من الوسائل، والأفكار التي تساعدهم على تطوير ذاتهم، وزيادة الوعي لديهم، وإدراكهم للعديد من المهارات المهمّة، والتي تساعدهم على تعزيز التواصل الفعّال بينهم وبين الأفراد المحيطين بهم سواءً في المنزل أم العمل أم كافة الأماكن العامة بهدف إيقاظ الفكر وتوسيع دائرة النظر في الأمور المتعلقة بالجوانب الشخصية أو المهنية”. وقد أصبح الاهتمام بتحسين بيئة العمل في المنظمات العامة والخاصة أحد أهم الاستراتيجيات المهمة ومتطلبات العملية الإدارية الناجحة التي تحرص على تبنيها العديد من المؤسسات في ظل احتدام المنافسة وارتفاع مستوى الوعي لدى المستفيد والذي يتوقع دائما الحصول على أفضل الخدمات. إذ أن الاهتمام يشمل تحديد احتياجات الموظف لتطوير قدراته ومعارفه وفرص الترقي وتحمل المسؤولية إلى غير ذلك من الحوافز الأخرى المتاحة وجميعها تساهم في رفع معدلات الانتماء الوظيفي للمنظمة وحب العمل المنتج وتطوير وتحسين الأداء بصورة مستمرة لإكساب هذه المنظمة المزيد من النجاحات ورضا المستفيدين.