جاهزية كبيرة لانطلاق معسكر فتيات الأندية .. نهاية يوليو الجاري

كتبت – آمنة السيابية ومنار السعدية –

أكدت اللجنة المشرفة على معسكر فتيات الأندية استعداداتها الكلية لإقامة معسكر الفتيات بالمجمع الرياضي بولاية نزوى، لعام 2018 خلال الفترة ما بين الثامن والعشرين من الشهر الجاري حتى الثاني من أغسطس القادم، والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة الرئيسية لمعسكرات شباب الأندية التي تقام في كل عام منذ أول انطلاق لها عام 2013، ويعتبر هذا المعسكر الخاص بالفتيات المعسكر الثاني بعدما كان معسكر الفتيات الأول في عام 2014 بمسقط، حيث بلغ عدد المشاركات في المعسكر حوالي 75 فتاة تتراوح أعمارهن بين 18 و25 عاما ومن مختلف ولايات وأندية السلطنة وسيتضمن المعسكر مختلف الأنشطة والفعاليات من حيث التنوع والشمولية في شتى المجالات الاجتماعية والثقافية والعلمية والفنية والرياضية، كما سيتيح هذا الجمع المتنوع من مختلف الولايات الفرصة أمام المشاركات لتبادل الأفكار، والتطلع إلى الثقافات المختلفة وغرس مفهوم المواطنة، وتعزيزها في نفوسهن.

برامج مختلفة

وقالت سعادة بنت سالم الإسماعيلية المشرفة العامة على معسكر الفتيات بنزوى: تأتي خطة المعسكر كخطوة ابتدائية لاستقبال المشاركات في المعسكر من قبل اللجنة المشرفة، من خلال إقامة اختبارات فردية لقياس مستوى الذكاء لدى المشاركات، وعلى هذا المنهج تسعى إدارة المعسكر إلى تصنيف المشاركات إلى ثلاث مجموعات وفق مستويات ذكاء مختلفة وهي (الإبداع والإخاء والتعاون)، بعد ذلك سيعقد لقاء تعريفي للمشاركات لتعريفهن بشروط وآلية العمل في المعسكر وأيضا الفعاليات والمناشط التي سيحتويها المعسكر، وسيبدأ المعسكر مناشطه بفعالية كسر الجليد، وهي بوابة كسر الحواجز وتوطيد علاقات متبادلة بين المشاركات. وأضافت الإسماعيلية أن البرنامج العلمي للمعسكر سيتضمن إقامة مجموعة من حلقات العمل التدريبية بقرية التنمية وهي عبارة عن مركز مصغر مكون من عدة أركان لتعلم المهارات الحرفية والمهنية، وسينفذ هذه الحلقات مجموعة من المختصين والمعتمدين في المجالات العلمية، حيث تم التنسيق مع وزارة القوى العاملة لإقامة حلقتين تدريبيتين وهما تقنية الخشب والإلكترونيات، فيما ستكون الحلقتان الأخريان بالتعاون مع القرية الهندسية وستشرف القرية على حلقة الميكانيك وحلقة السكراتش، كما سيتم توزيع شهادات معتمدة من قبل وزارة الشؤون الرياضية ووزارة القوى العاملة التي قد تفيد المشاركات في المستقبل.

محاضرات مهمة

وقال الإسماعيلية: يحتوي البرنامج الثقافي على المحاضرات واللقاءات التي تتناول عددا من القضايا التي تهم الفتيات في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والصحية، حيث ستقدم الدكتورة منى بنت سعيد الشكيلية محاضرة عن الابتزاز الإلكتروني، فيما ستقدم المحامية ميمونة السسليمانية محاضرة بعنوان «رفعت الجلسة للفتيات»، وستعرض موزة العبرية الحاصلة على المركز الأول في مسابقة السلطان قابوس للعمل التطوعي تجربتها التطوعية في المجتمع. وأضافت المشرفة على معسكر الفتيات: سيتخلل البرنامج الاجتماعي العديد من الأنشطة والفعاليات التي تساهم في خدمة المجتمع بما يعزز روح العمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية لدى المشاركات، حيث ستقوم المشاركات بعمل تطوعي مع عدد من مراكز الوفاء الاجتماعي في المحافظة وتم التنسيق معهم، أما في جانب البرنامج الترفيهي فسيتم إعداد مجموعة من المسابقات التفاعلية والأنشطة التي بدورها تهدف إلى إتاحة المجال أمام المشاركات لإظهار الجانب الإبداعي وستكون هذه المسابقات على المستوى الفردي والجماعي وفي الجانب الرياضي ستقام مجموعة مسابقات رياضية في العديد من الألعاب الجماعية، والفردية لبث روح التحدي لدى الفتيات وتعزيز أهمية الصحة البدنية. وفي الحديث عن الجوانب المختلفة للمعسكر قالت سعادة الإسماعيلية المشرفة العامة للمعسكر: لن يقتصر المعسكر على الجانب العملي فقط بل ستكون هنالك مجموعة من الفقرات الترفيهية للمشاركات كرحلات سياحية ثقافية، واستكشاف وزيارات للمعالم الأثرية والمعالم الحديثة التي تتمتع بها المحافظة كمكتبة حصن الشموخ وقلعة نزوى، كما سيكون هناك برنامج خاص للفتيات يقدمه رابطة «تأثير».

سبل النجاح

وأشارت سعادة الإسماعيلية إلى أن اللجنة المشرفة على المعسكر ترمي إلى تحقيق كافة سبل المعيشة والراحة للفتيات من خلال توفير سكنات طوال مدة المكوث في المعسكر، حيث سيتم تسليم الفتيات البطاقات التعريفية، ومن ثم إعطاء كل مشاركة الملابس الخاصة بها بما فيها اللباس الرياضي والكتيبات والقرطاسيات وكذلك برنامج المعسكر، واستمارة قلادة المعسكر والمستلزمات الأخرى، وأوضحت أن المعسكر النسائي في العام السابق قد اعتبر من أفضل المعسكرات من حيث التفاعل والإقبال الكبير من قبل المشاركات، وتطمح إلى أن يلقى هذا المعسكر الصدد ذاته الذي حققه في النسخة السابقة، مضيفة بأن هناك مجموعة من الضوابط العامة للمعسكر منها الالتزام بأوقات الصلوات والمحافظة على نظم وتعليمات المعسكر ومراعاة النظافة العامة في جميع مرافق المعسكر، بالإضافة إلى التعاون مع إدارة المعسكر والمشاركة بفاعلية في البرامج والأنشطة، ويأتي الهدف من هذه الضوابط لغرس مبادئ الالتزام وتحمل المسؤولية والقدرة على التعامل مع البيئات المختلفة بشكل فعال. وعن آلية المشاركة في المعسكر فهناك مجموعة من الشروط التي اشتملت على أن تكون المرشحة عمانية الجنسية ومرشحة من قبل أحد الأندية، وأن يتراوح عمرها ما بين الثامنة عشرة والخامسة والعشرين.

أهداف

وتسعى وزارة الشؤون الرياضية من خلال ما تقيمه من معسكرات للفتيات إلى عدة أهداف وغايات سامية، تأتي في مقدمتها ترسيخ أواصر الصداقة والأخوة بين المشاركين من جميع محافظات السلطنة، بالإضافة إلى تعزيز روح الفريق الواحد بين مجموعات الأندية، واكتشاف مهارات وقدرات الشباب، والعمل على تنميتها، وأيضا التعريف بالمكتسبات الحضارية والسياحية والثقافية للسلطنة. وتتيح هذه المعسكرات المجال أمام المشاركات لتنمية قدراتهن الإبداعية والعقلية، كما أن تكرار إقامة المعسكرات النسائية لكل عام يغرس بداخل الفتيات حب اكتشاف الذات.

اللجنة المشرفة

تم تقسيم المعسكر إلى مجموعة من المسؤولين والمشرفين والإداريين، ويأتي على رأسهم المشرفة العامة سعادة بن سالم الإسماعيلية، التي بدورها تشرف على تحديد أماكن تنفيذ أنشطة وفعاليات المعسكر وإعداد خطة عمل للمعسكر بالتنسيق مع باقي أعضاء المعسكر، إضافة إلى مديرة المعسكر موزة بنت ناصر السيبانية وتنطوي مهامها على التأكد من جاهزية أماكن انعقاد الفعاليات وتوافر جميع التجهيزات والخدمات اللازمة للطالبات والمتابعة اليومية للمعسكر وفق خطة البرنامج المعتمد، وسيتولى مسؤولية البرامج والأنشطة عبير بنت محمود الجابرية ويختص عملها في اقتراح أنشطة وفعاليات المعسكر والإشراف على تحديد الاحتياجات المطلوبة لتنفيذ برنامج المعسكر، أما المسؤولة الإعلامية آمنة بنت علي السيابية فإنها تتولى الإشراف على تغطية المعسكر بشكل شامل، بما يحتويه من فعاليات ونشره في الصحف المحلية، أما رئاسة المجموعات فتتمثل في زهرة بنت حديد العريمية وراحيل بنت راشد الوهيبية وبدرية بنت زاهر الخروصية وسيكون دورهن تحفيز المشاركات وإعطاءهن التعليمات.
الجدير بالذكر أن معسكرات شباب الأندية تعزز الشراكة بين المجتمع والأندية الرياضية، ويتميز ببرامجه وأنشطته التي تلامس احتياجات وميول الشباب في المجالات الثقافية والاجتماعية والعلمية والفنية والرياضية، وشملت هذه المعسكرات العنصرين النسائي والذكوري لتزويد شباب الأندية بالمهارات والمعارف والخبرات الإدارية والتنظيمية لتمكينهم من تطوير أنديتهم وتفعيل دورهم المجتمعي والوطني بصفة عامة، وستكسبهم العديد من قيم التعاون بالإضافة إلى بناء جيل متماسك يكرس اهتمامه في العمل التطوعي.