العقاقير المضادة للهربس تقلل خطر الإصابة بالزهايمر

أدنبرة – «العمانية»: أكدت دراسة جديدة أجراها باحثون بجامعة أدنبرة في إسكتلندا أن العقاقير المضادة لفيروس الهربس تقلل خطر الإصابة بالزهايمر بمعدل 10 أضعاف.
وفحصت الدراسة التي نشرها موقع اوبن بيبر الإلكترونيي أكثر من 8362 شخصا من سن 50 عاما فأكثر من الذين حصلوا على تشخيص لعدوى فيروس الهربس البسيط بالإضافة إلى مجموعة مراقبة مؤلفة من 25086 شخصا يتمتعون بصحة جيدة في العمر.
وتمت متابعة المجموعتين لمدة عقد تقريبا ووجد الباحثون انه في مجموعة المصابين بالهربس «وهو عدوى فيروسية تصيب الجلد» كان خطر الخرف أكثر من 5ر2 مرة أعلى من المجموعة الضابطة.
وكشفت الدراسة أن العلاج المضاد لفيروس الهربس يقلل من الخطر النسبي للزهايمر بمقدار 10 مرات.
وقال ريتشارد لاتي الأستاذ بقسم مكافحة الأوبئة بجامعة أدنبرة ان النتائج تظهر ليس فقط حجم التأثير المضاد للفيروسات ولكن أيضا حقيقة أنه منع الضرر طويل المدى في الدماغ الذي ينتج عنه مرض الزهايمر.
وأضاف: إن هذا هو أول دليل سكاني لارتباط سببي بين عدوى فيروس الهربس ومرض الزهايمر وهو اكتشاف مهم للغاية.