أوركسترا ميلانو تفتتح مهرجان الموسيقى السمفونية بـ«الجم» في تونس

الجم (تونس)، الأناضول: افتتحت أمس الأول، أوركسترا ميلانو الإيطالية، بقيادة المايسترو مارسيلو روتا، الدورة 33 للمهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية بالجم الذّي يحتضنه سنويا المسرح الأثري بالمدينة في ولاية المهدية شرق تونس. العرض الذّي نظم لأول مرة في تونس استمر ثلاث ساعات وتضمن أغان أوبيرالية وعزفا منفردا ولوحات راقصة.
وصدى روما تردد بمسرح الجم الأثري فتوحدت الهويات حين اعتلاه العازفون فرأوا فيه عظمة الحضارة الرومانية فقدم 170 عنصرا من الفرقة عرضا متميزا. أوركسترا ميلانو تأسست منذ سنة 1982 وانفردت بهوية خاصة بها. كما رددت مجموعة من الروائع لمؤلفات تعود من القرن الثامن عشر إلى اليوم. وتفاعل نحو ألفي مشاهد بينهم عدد كبير من السياح الأجانب، مع مقطوعات «موزار» و«غايتانوتونيزيني» و«جيوفاني بونتو» و«أنطونيو ساليبيري» و«جيوزيبي فيردي».
وفي تصريح للأناضول عقب العرض قال المايسترو «ماريلوروتا»: عزفنا في مجال مسرحي مختلف واعتقد أننا قدمنا عرضا جميلا جدا، من خلال عدد كبير من المقاطع الأوبرالية بخصائص إيطالية بحتة بالإضافة إلى الموسيقى الفرنسية. وأضاف: «كان هذا الفضاء ساحرا وملهما لتقديم عرض متكامل وجيد».
من جانبه قال مبروك العيوني مدير مهرجان الموسيقى السمفونية بالجم للأناضول: إنّ هذا العرض يعطي إضافة نوعية لفعاليات المهرجان السمفوني في دورته الثالثة و الثلاثين ومثل هذه العروض تطور في المهرجان كما نترقب دعما من الجماهير للإقبال أكثر على مثل هذه التظاهرات. ويستمر مهرجان الموسيقى الذّي انطلق أمس الأول إلى غاية 11 أغسطس المقبل.
من جانبها اعتبرت سلمى اللومي وزيرة السياحة التونسية في تصريحات إعلامية إثر العرض أن هذا المهرجان بالغ الأهمية وأنّ لقصر الجم رمزيته ومن شأنه أن يدعم السياحة لارتباطها الوثيق بالمجال الثقافي.