مشاركة واسعة في اليوم الرياضي لـ«صيف الرياضــة» بقريات

شهدت فعالية اليوم الرياضي الترفيهي بولاية قريات وذلك ضمن مناشط برنامج صيف الرياضة بمحافظة مسقط لعام 2018، شهدت مشاركة واسعة وفعالة من مختلف الفئات العمرية، حيث تجاوز عددهم أكثر من 200 مشارك ومشاركة تقريبا، وقد أقيمت الفعالية على ملعب فريق حي الظاهر بولاية قريات بحضور سعيد البوصافي وسالم بن جمعة السناني المشرف العام على الفعالية وأعضاء فريق عمل برنامج صيف الرياضة بمحافظة مسقط، وقد تنوعت الفعاليات والمناشط لليوم الرياضي الترفيهي من خلال تقسيم المشاركين على عدد من المجموعات، وقامت كل مجموعة بممارسة اللعبة الرياضية والترفيهية المناسبة لها، حيث اشتملت الفعالية على عدة ألعاب تقليدية، من بينها لعبة الصياد والترك إلى جانب الألعاب الترفيهية كلعبة التصويب والكراسي، كما تم تخصيص الملعب المجاور لتدريبات فرق السباكتاكراو والكبادي والكرة الخشبية الذين شاركوا في الفعالية من خلال تنظيم دوري مصغر بين لاعبي الفرق المشاركة وتعريفيهم بهذه الألعاب.
وأشاد سعيد البوصافي راعي الحفل بالجهود المجيدة التي قامت بها وزارة الشؤون الرياضية من أجل استثمار أوقات فراغ الطلبة عبر إقامة جملة من الفعاليات والبرامج الصيفية الهادفة، مضيفا إن مثل هذه المناسبات والفعاليات تعد بيئة مثالية للطلبة من أجل الاستفادة والخروج بمجموعة من المكاسب المتنوعة التي تعود لهم بالفائدة الرياضية على المستوى البدني والثقافي، وأبدى البوصافي سعادته بالتفاعل الكبير من قبل أطفال الولاية الذين أتوا من مختلف قرى الولاية. من جانبه أوضح سالم بن جمعة السناني أن الفعالية اشتملت على العديد من المحطات المتنوعة في مختلف الألعاب الرياضية والترفيهية والتقليدية.
وأضاف السناني: إن التحضير لهذه الفعالية تم قبل وقت كاف، وأن التنسيق تم مع مختلف المشرفين والمدربين المتخصصين في مختلف الألعاب من أجل الإشراف على إقامة مختلف هذه الألعاب ضمن المحطات لهذا اليوم الرياضي الترفيهي.
وأشار إلى أن الهدف الأسمى من إقامة هذه الفعالية هو الاستثمار الأمثل لأوقات الفراغ لدى الطلبة والطالبات الذين يقضون إجازتهم الصيفية حاليا لتشكل هذه الفعالية إضافة جيدة لهم من أجل الاستفادة الفنية من مختلف الفعاليات والألعاب التقليدية والترفيهية، وذكر السناني أن اللجنة المشرفة عملت على إدخال سلسلة من الألعاب التقليدية بهف تذكير الجيل الجديد بماهية هذه الألعاب التقليدية وتعريف النشء بمبادئ وأسس هذه الألعاب، كما أوضح أن وزارة الشؤون الرياضية سعت من أجل الحفاظ عليها عبر إشهار لجنة معنية بالألعاب التقليدية وعمل كتيب خاص يوضح مختلف الألعاب التقليدية القديمة كلعبة الترك والصياد وغيرها من الألعاب الأخرى، وقد سجلت فعالية اليوم الرياضي الترفيهي بولاية قريات، تواجد لاعبي فرق السباكتاكراو والكبادي والكرة الخشبية، حيث يتواجد أغلب هذه الفرق من أجل خوض معسكرات داخلية متواصلة ضمن إطار استعداداهم لخوض عدة بطولات آسيوية وإقليمية قادمة.
وأشاد أحمد الفزاري أحد المشرفين المشاركين في الفعالية الرياضية بولاية قريات بتفاعل أولياء الأمور مع هذه الفعالية من خلال حرصهم على مشاركة أبنائهم في هذه الفعالية الرياضية، مشيرا إلى أن الحدث الرياضي أعطى للمشرفين جانبا إيجابيا عبر إقامة الفعالية مجددا وبفعاليات إضافية، وأثنى الفزاري على التفاعل الكبير من مختلف الفئات العمرية ورغبتهم على تعلم العديد من الألعاب التقليدية إلى جانب استمتاعهم بالألعاب الترفيهية ومسابقات الألعاب الأخرى المخصصة للأطفال.
وأضاف الفزاري: كوني ضمن أحد أعضاء الفريق الإداري لفرق الألعاب الشاطئية كالسباكتاكراو والكبادي والكرة الخشبية، وعمدنا إلى مشاركة هذه الفرق بهذا التجمع الرياضي الكبير، حيث يقيم الفريق في ولاية قريات معسكرا داخليا منذ فترة، وتمت إقامة دوري مصغر لهم أثناء الفعالية من أجل قياس مستويات اللاعبين الفنية والبدنية خصوصا بأن فريق السباكتاكراو يستعد في المرحلة المقبلة من أجل المشاركة في بطولة دولية مفتوحة بدولة الإمارات العربية المتحدة في أواخر شهر يوليو الجاري.
وأشار الفزاري إلى أن هناك خطة لإقامة معسكر خارجي لفريق الكبادي في الهند خلال الفترة المقبلة.