بالرقص والأغاني.. بلغاريون يحتجّون على عدم صيانة طريق قريتهم السياحية

صوفيا، الأناضول: نظمت فرقة للرقص الشعبي في إحدى القرى البلغارية، وقفة أمام مبني الحكومة، احتجاجا على عدم صيانة السلطات طريق قديم يمر من قريتهم السياحية.
وتوجهت فرقة الرقص الشعبي لقرية «زابيردو» في محافظة «سموليان» (جنوب)، إلى مبنى الحكومة في العاصمة صوفيا، احتجاجا على عدم صيانة الطريق القديم المؤدي إلى قريتهم.
وعبر أداء الرقصات الشعبية والأغاني طالبت الفرقة المؤلفة من النساء، والمعروفة بـ «الجدات الأوروبيات» بتخصيص مبلغ مالي لصيانة طريق قديم يمر من قريتهن.
وفي حديثه للأناضول، قال «فالنتين تشربوكوف»، مختار القرية الذي شارك في الاحتجاج أيضا، «بالرغم من أن قرية زابيردو سياحية، فإن السلطات لم ترمم الطريق الممتد على طول 17 كيلومترا، والمليء بالحفر».
ولفت إلى أن القرية التي يقطنها مسلمون ومسيحيون تستقطب السياح.
واستدرك «غير أنه لا يوجد طريق يصل إليها، وهذا يغيّب سعادتنا».
أما «روميانا كيهايوفا»، من أعضاء الفرقة، قالت: « ندعو رئيس الوزراء بويكو بوريسوف، أن يأتي إلينا ليسمع أغانينا ويخصص ميزانية لبناء الطريق».
وأكدت الفرقة عزمها تنظيم احتجاجات مماثلة أمام مقار إقامة السفراء الأجانب بالعاصمة، في حال لم تلب السلطات طلبها.