المدينة القديمة في وارسو أعيد بناؤها من لوحات الرسامين

من أحد اشهر الأماكن التاريخية والسياحية في العاصمة البولندية وارسو هي “المدينة القديمة” والتي تقع بالقرب من نهر فيستولا، وتضم القلعة الملكية، وعمود سيجيسموند، والكنائس، وساحة السوق، ويكثر فيها المطاعم والمقاهي ومحلات بيع التذكارات للسياح، وتتميز البلدة القديمة بالشوارع المرصوفة بالحصى، والمنازل التاريخية الملونة، والكثير من المباني المزخرفة بالأبواب والنوافذ والواجهات والشرفات.
والمدينة القديمة هي اقدم حي في وارسو، وتأسست في مطلع القرن الـ13 و14 الميلاديين، وهي محاطة جزئيا بأسوار من القرون الوسطى (أسوار المدينة القديمة الباربيكان) عبارة عن حوائط دفاعية، وخارج احد هذه الأسوار يوجد منزل عالمة الفيزياء ماري كوري الحاصلة على جائزة نوبل مرتين، وفي عام 1980، تم تسجيل القلعة الملكية، جنبا إلى جنب مع المدينة القديمة كموقع للتراث العالمي لليونسكو.
وتعتبر مدينة وارسو من اكثر المدن التي تأثرت ودمرت خلال الحرب العالمية الثانية، حيث تهدمت حوالي 85% من مباني المدينة، ولكن بعد الحرب العالمية الثانية تمت إعادة بنائها مرة أخرى، وذلك من خلال الاستعانة برسومات قديمة للمدينة رسمها رسامون مشهورون قبل سنوات، ومن خلالها تم إعادة بناء بعض المباني كما كانت في السابق، ومن بينها المدينة القديمة.
وتعد ساحة السوق في البلدة القديمة بمثابة القلب لمدينة وارسو، حيث يجتمع فيها السكان المحليين والسياح، ويوجد بها الكثير من المطاعم والمقاهي والأسواق الموسمية في الهواء الطلق، وفي وسط الساحة يوجد تمثال لحورية الماء التي هي رمز لمدينة وارسو.
أما القلعة الملكية في ساحة المدينة القديمة فقد كانت المقر الرسمي السابق لملوك بولندا، وقد اتخذ قرار بنائها عندما تم نقل العاصمة من كراكوف عام 1596م، وبنيت على الطراز الباروكي، أما حاليا فهي عبارة عن متحف وطني، والمميز بها أن لها واجهتين مختلفتين، فواجهة القصر التي تطل على ساحة المدينة القديمة لونها أحمر، ونمطها المعماري يتناسب مع نمط المدينة القديمة، أما الواجهة التي تطل على نهر فيستولا، فهي أكثر فخامة. وتعد ساحة القلعة الفسيحة هي المكان الذي ينتهي فيه البلدة القديمة، ويبدأ ما يسمى الطريق الملكي (وقد سمي بهذا الاسم لاصطفافه بالقصور الملكية) نحو الجزء الجنوبي من وسط المدينة، حيث يقع هذا المثلث على شكل مربع أمام القلعة الملكية، وهو محاط بالمنازل التاريخية، كما أنه مركز اجتماعات مزدحم ومكان لرؤية الفنانين في الشوارع.
وشارع كراكوسكي برزدمييسي هو الشارع الأكثر شهرة في مدينة وارسو، حيث يمتد ما بين ساحة القلعة التاريخية في البلدة القديمة مع المركز الحضري الحديث في وارسو.
وبالقرب من القلعة يوجد ما يشبه الشرفة تطل على منظر جميل لمدينة وارسو، حيث يمكن مشاهدة نهر فيستولا الذي يقسمها إلى قسمين، والجسور الموجودة عليه، والحدائق التي بجانب ضفة النهر، وكذلك مشاهدة الاستاد الوطني بلونيه الأبيض والأحمر المقتبسين من لون العلم البولندي، وأقيمت عليه مباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2012 عندما استضافتها بولندا مع أوكرانيا.