ختام الدورة التدريبية المســــــتوى «A» بصـــلالة

صلالة – عادل البراكة –

اختتمت بمجمع صلالة الرياضي الدورة التدريبية المستوى (A) للفترة الثانية، والتي نظمها الاتحاد العماني لكرة القدم تحت إشراف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال الفترة من 20 يونيو إلى 2 يوليو الجاري، وذلك تحت رعاية موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار بحضور عدد من المسؤولين من الشؤون الرياضية بمحافظة ظفار ومحاضري الدورة ممثلين في كل من المحاضر الآسيوي الأردني نهاد صوقار والمحاضر خالد اللاهوري والكادر الإداري للدورة ممثلا في كل من سالم رجب الكثيري وجميل مطر بيت سمير والتي تهدف إلى خلق كادر تدريبي وتعزيز قدرات المدرب العماني وإكسابه الخبرات التدريبية كونها دورة تدريبية متقدمة بعدما تم تنفيذ الدورة للفترة الأولى في ولاية عبري خلال الفترة من 30 مارس إلى 12 أبريل الماضي، والتي اشتملت على العديد من المحاور منها ثلاثة اختبارات عملية واختباران نظريان.
وشارك في الدورة التدريبية المستوى (A) الفترة الثانية 22 مدربا من مختلف أندية السلطنة متمثلين في كل من عبدالله بن حمود بن سيف الشكيري وعبدالعزيز بن منصور بن ناصر الريامي وعبدالله بن إسماعيل بن محمد البلوشي وعبدالله بن سالم بن راشد الفارسي واحمد بن علي بن محمد آل عبدالسلام وفايل بن ضاحي بن فايل الجرادي وخلف بن راشد بن محمد اليزيدي وخالد بن عبدالله بن حمد الشبلي ومحفوظ بن رامس بن الماس الرشيدي ومحمد بن مبارك بن سليم الخصيبي ومحمد بن خلفان بن عبدالله الشقري وقيس بن محمد بن صالح علي وقاسم بن محمد بن سعيد المخيني وصالح بن حارب بن صالح الجديدي وسالم بن سعيد بن فرج ابوسلاسل وسالم بن حامد بن مبروك المشيخي وشرف الدين بن رمضان بن فرج بيت معد ويوسف بن سيف بن جميل الصالحي وعبدالله بن سعيد كامونا السعدوني واحمد بن علي بن سعيد المهري والبرتغالي ريكاردو أندري جومس والروماني ألكس.

تطوير الكرة العمانية

وبارك موسى بن أحمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار المشاركين بمناسبة إتمامهم الدورة التدريبية المستوى (A) وهنا يستوجب أن نقدم الشكر للاتحاد العماني والآسيوي على إقامة هذه الدورة التي من خلالها سوف نشاهد كادرا تدريبيا سيساهم لا شك في تطوير الكرة العمانية في مختلف المستويات كما نتقدم بالشكر للمحاضرين الذين قدموا الكثير من الخبرات لإكساب المشاركين المهارات المطلوبة. وأضاف المسهلي: أن جميع المنشآت الرياضية سخرت من أجل خدمة القطاع الشبابي في مختلف المجالات مؤكد على المشاركين أن المهمة لا تنتهي بنهاية الدورة بل هي بداية لانطلاقة لعمل أوسع من خلال بذل جهود أكبر للمساهمة في تطوير الكرة الذي اصبح على عاتق الجميع بعيدا عن الكسب المادي في ظل الظروف التي تعاني منها أندية السلطنة ويستوجب على الجميع التكاتف والعمل معنا في رقي الكرة العمانية للوصول إلى المستويات الأفضل.

ترجمة للجهود

ألقى المدرب الوطني عبدالعزيز الريامي كلمة المشاركين قال فيها: نيابة عن زملائي الدارسين نتقدم بالشكر لراعي الختام وللمحاضرين وكل من ساهم في إنجاح الدورة شاكرا لكم على ما قدمتموه خلال الدورة على المستوى النظري والعملي ومما لا شك فيه أن مثل هذه الدورات تكسب المشارك المهارات وترقى به إلى المستوى الأفضل من مختلف المجالات وتطوير الأداء الذي يصب في مصلحة رقي الكرة العمانية، مؤكدا لزملائه الدارسين على أن القادم يتطلب منهم بذل مزيد من الجهود وترجمة ما نهلوه من معلومات ومهارات خلال فترة الدورة في الميدان العملي على أن يسعى الجميع في تطوير أنفسهم في الجوانب التدريبية من خلال المتابعة لمختلف المستجدات للوصول إلى الهدف المنشود ورفد الرياضة في السلطنة من خلال تسجيل حضور اجتماعي ورياضي يساهم في رقي الكرة العمانية.

تحقيق الأهداف

واكد المحاضر خالد اللاهوري على أن الدورة حققت أهدافها من خلال الحضور الإيجابي للمشاركين من خلال برنامج الدورة، وقال: نقدم شكرنا للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار على توفير كافة الأدوات التي ساهمت في إنجاح الدورة من كافة الجوانب. وأشار اللاهوري إلى أن المشاركين بذلوا جهودا كبيرة خلال فترة الدورة للاستفادة من محاور الدورة النظرية والعملية المكثفة والالتزام والانضباط الكبير من قبل المشاركين، والتي نتمنى منهم تطبيقها ميدانيا ونطالبهم بان يتعاونوا مع أنديتهم بعيدا عن المطالب المادية والتي ستأتي مع مرور الوقت وعلى كل متدرب السعي لتطوير مستواه والاستزادة المعلوماتية التدريبية من خلال المشاركة في مختلف الدورات وكذلك من خلال اكتساب الخبرة الميدانية. بعدها قام راعي المناسبة بتوزيع شهادات المشاركة على المشاركين في الدورة، وكرم اتحاد الكرة علي محمد باقي رئيس قسم مجمع صلالة الرياضي على جهوده ومساهمته في إنجاح الدورة، وفي الختام قدم منظمو الدورة هدية تذكارية لراعي المناسبة.