حاجة ليبيا لخطة إنقاذية أوروبية

اقترحت يومية «مالطا اليوم» أن يقوم المجتمع الدولي وبخاصة الاتحاد الأوروبي، بوضع خطة شاملة لإحلال الاستقرار في ليبيا، على نسق «مشروع مارشال»، من أجل حل أزمة اللجوء غير الشرعي إلى الاتحاد الأوروبي. على الاتحاد الأوروبي أن يتدخل بأقصى سرعة ويضع مشروعاً اقتصادياً شاملاً من أجل ليبيا. هذا المشروع يجب أن يتضمن مجموعة من الاستثمارات التي تهدف إلى تدعيم الأمن العام الليبي، وسوق العمل والخدمات الاجتماعية بخاصة من أجل المواطنين الليبيين الذين تضرروا من الحروب على أرضهم. فعلى أوروبا بكاملها أن تعمل على تفكيك شبكات تهريب النفط الليبي التي تمول شبكات تهريب البشر وتسمح للميليشيات بشراء الأسلحة والعبث بالأمن والتقاتل وهي بذلك تحرم السلطات الرسمية من مصادرها المالية التي هي بأمَسّ الحاجة إليها. بالتأكيد، إنَّ مرحلة جعل ليبيا مستقرّة ستستغرق وقتاً طويلاً، وهي صعبة جداً ومحفوفة بكل ما هو غير مرتقَب، لكَنّ هذه الصعوبات يجب ألَّا تمنع الأوروبيين من التضامن مع الشعب الليبي. إنَّ وجود حدود غير مضبوطة مقابل أوروبا هو أمر بغاية الخطورة وليس خياراً ممكناً، لا على المدى القصير ولا البعيد.