إجمالي إيرادات مجموعة «نماء» يرتفع 2% ويصل إلى 1.123 مليار ريال

بدء المرحة الثانية من مشاورات خصخصة شركات الكهرباء –
الطاقــة المتجــددة تمثل 10% من إجمــالي الكهربـــاء بالسلطنــة فــي 2025 –
469.7 مليــون ريــال استثمــارات تطويــر شبكـــات نقـل وتوزيـــع الكهربـــاء –
كتب ـ سرحان المحرزي:-

كشف المهندس عمر بن خلفان الوهيبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء أمس أن المجموعة ماضية في تنفيذ خطة خصخصة شركات الكهرباء وأنه تم إكمال المرحة الأولى من المشاورات مع الاستشاريين وبدأت المرحلة الثانية وأنه ستتم الخصخصة حسب جاهزية كل ملف من ملفات الشركات الخمس التابعة للمجموعة بحيث تستقل كل شركة بملفها وبطرحها الخاص.
وأكد أنه يتوقع الانتهاء من الإجراءات خلال السنتين القادمتين. وأوضح أن عملية البيع ستكون عن طريق بيع حصة لشريك استراتيجي عن طريق المزاد للحصول على أفضل سعر، على أن يتم بعد ذلك طرح أسهم للاكتتاب في سوق مسقط للأوراق المالية.

من جهة أخرى تم الكشف خلال المؤتمر الصحفي بمقر الشركة العمانية لنقل الكهرباء “نماء” بحضور عدد من الرؤساء التنفيذيين والقياديين من شركات المجموعة أنه تم إيجاد فرص عمل لحوالي 50% من الموظفين وأن المحاولات جارية مع الشركات العاملة في القطاع لاستيعاب العدد المتبقي منهم وأن الحلول موجودة.
الجدير بالذكر أن الحكومة قد قررت في وقت سابق إيقاف محطة الغبرة للطاقة ومحطة وادي الجزي بشكل نهائي في سبتمبر 2018، ويتم بحث مصير الموظفين بعد الإغلاق ويتوقع المسؤولون في الشركة أنه سيتم استيعابهم في قطاع الكهرباء الذي يوجد به 8 شركات حكومية أخرى.
وأشار الوهيبي إلى أن الشركة تعمل على تنفيذ توجيهات حكومية بأن تمثل الكهرباء من الطاقة المتجددة نسبة 10% من إجمالي الكهرباء بالسلطنة بحلول عام 2025.
واستعرض المهندس عمر بن خلفان الوهيبي، خلال المؤتمر عددا من المواضيع، أهمها النتائج المالية والتشغيلية لمجموعة نماء، إلى جانب استراتيجيات المجموعة، بالإضافة إلى ذلك، تم عرض أهم الإنجازات والمشاريع المنجزة ومؤشرات الصحة والسلامة، ونتائج مشروع التمويل المالي للمجموعة “لمار”، إضافة إلى مؤشرات خدمات المشتركين. وتناول المؤتمر كذلك استراتيجية المجموعة في تنمية الموارد البشرية إلى جانب سياسة الاستدامة.
النتائج التشغيلية والمالية
تناول المؤتمر النتائج التشغيلية والمالية، فمن ناحية النتائج التشغيلية واصل قطاع الكهرباء في السلطنة تسجيل النمو لعام 2017 وذلك من خلال تحسين أصول شبكات النقل والتوزيع، وتمكنت المجموعة من الوصول إلى عدد مشتركين أكثر ومناطق جغرافية جديدة، كنتيجة للتوصيلات الجديدة لتخدم كل المشتركين في الفئات التالية: السكانية، والتجارية، والصناعية، والزراعية، والحكومية. حيث زاد عدد المشتركين بنسبة 6.8% ليصل إلى 1,147,401 مشترك في عام 2017 مقارنةً بعام 2016. وزادت الوحدات المباعة للمشتركين بنسبة 7% ليصل إلى 32,277 جيجاواط ساعة، كما قامت مجموعة نماء باستثمار 469,7 مليون ريال عماني في شبكات توزيع ونقل الكهرباء مقارنة بـ 448,9 مليون ريال عماني في عام 2016.
أما النتائج المالية، فقد سجلت المجموعة زيادة في إجمالي الإيرادات التشغيلية بنسبة 2 % لتصل إلى 1,123 مليار ريال عماني، مقارنة بعام 2016 حيث حققت المجموعة خلاله 1,121 مليار ريال عماني.
وأشار المؤتمر إلى ارتفاع إجمالي المصروفات في العام المنصرم لتصل إلى 1,061 مليار ريال عماني، مقارنة بعام 2016 حيث بلغ إجمالي المصروفات 1,038 مليار ريال عماني. على الرغم من زيادة إجمالي الوحدات المباعة بنسبة 7% سنوياً، إلا أن إجمالي المصروفات ارتفع بنسبة 2% فقط، وذلك بفضل جهودنا المنسّقة والموحدة للموازنة بين تكلفة الإنتاج والمصروفات في كافة شركات المجموعة.

الصحة والسلامة والبيئة

تمضي المجموعة بخطى راسخة وحثيثة نحو تحقيق هدفها المنشود في توفير كهرباء آمنة ومستدامة. تتوافق معايير الصحة والسلامة والبيئة المطبقة في مجموعة نماء مع معايير الصحة والسامة والبيئة في السلطنة، والمعايير الدولية.
حيث تناول المؤتمر تطلعات إدارة الصحة والسلامة والبيئة في مجموعة نماء إلى توفير بيئة عمل خالية من الإصابات والحوادث، وركزت المجموعة على إدخال تحسينات أساسية في ثلاثة مجالات رئيسية
كما يلي: تعزيز الدور الريادي لدوائر الصحة والسلامة والبيئة على جميع المستويات؛ تضمين أهداف الصحة والسلامة والبيئة في أهداف عمليات التشغيل لكافة الدوائر؛ وتعميم الدروس المستفادة من الحوادث.
كما ناقش المؤتمر قواعد نماء المنقذة للحياة واعتماد عدد من الأدوات والتقنيات الجديدة في مجال الصحة والسلامة والبيئة، وجرى تدريب أكثر من 130 فرداً من موظفي هذا المجال وفرق الإسناد في مجموعة نماء، على استخدام هذه الأدوات والتقنيات.
وفي هذا الصدد حققت مجموعة نماء خلال عام 2017 عددا من الإنجازات في مجال الصحة والسلامة المهنية، فقد حازت معظم شركات مجموعة نماء على تجديد شهادات اعتماد نظم الإدارة الدولية المتكاملة للصحة والسلامة والبيئة، وتتضمن هذه الشهادات شهادة اعتماد معيار السلامة المهنية 18001 OHSAS ومعياري الجودة الدوليَين أيزو 14001 (للبيئة) و أيزو 9001 (للجودة).
وتناول المؤتمر أيضاً حملات المجموعة التوعوية المكثفة حول معايير وضوابط الصحة والسلامة والبيئة خلال عام 2017 ، شملت معظم المشاريع ومناطق التشغيل، كذلك نُظمت زيارات ميدانية مشتركة على مستوى الإدارات العليا للوقوف على تدابير الصحة والسلامة بمواقع العمل وذلك بالتنسيق بين مسؤولي نماء القابضة والرؤساء التنفيذيين لشركات المجموعة.

برنامج «لمار»

استثمرت المجموعة بشكل كبير في شراء أصول رأس المال من أجل توسيع وتطوير شبكاتها وأنظمتها لتلبية متطلّبات واحتياجات السوق. ومن خلال المؤتمر، تناولت المجموعة إنجازاتها في برنامج لمار الذي انطلق في عام 2014. حيث نجحت مجموعة نماء، تحت قيادة نماء القابضة، في الحصول على إجمالي مبلغ 1.6 مليار ريال عُماني من مصادر تمويل مختلفة ولفترات سداد متفاوتة من بداية البرنامج.
ولقد استطاعت المجموعة، عبر تنويع مصادر التمويل وسياسة التسويق والترويج الفعالة، والعمل على تثبيت معدلات الفائدة، أنْ تحقق أهداف التكلفة المالية على نحو فعّال حسب المعايير الموضوعة، بالرغم من الضوابط المفروضة على الأسعار. وسوف يساعد برنامج حصد مصادر التمويل مجموعة نماء في تمويل النفقات الرأسمالية لشبكة توزيع ونقل الطاقة الكهربائية، وكذلك لتوفير الضمانات الكافية للقروض قصيرة الأجل الحالية.

خدمات المشتركين

وفيما يتعلق بخدمات المشتركين، تناول المؤتمر إنجازات المجموعة في هذا الجانب، حيث بلغت نسبة تغطية قراءة العدادات للمشتركين 88,6 % في سبيل تحقيق هدف المجموعة بشكل مستمر للحصول على قراءة دقيقة للعدادات التي تنعكس في فواتير المشتركين.
كما بلغت نسبة الفواتير الموزعة عن طريق البريد الإلكتروني والرسائل النصية 13,4 % في 2017 مقارنة بـ 7,5% في عام 2016 وذلك في إطار سعي شركات التوزيع إلى تسليم الفواتير بشكل موثوق ومريح بنفس الوقت.
ومن ناحية التحصيل الإلكتروني فقد بلغت نسبته 23% وذلك نتيجة لتنويع قنوات دفع الفواتير والتسهيل على المشتركين في 2017، ونتيجة للحملات الإعلامية والتوعوية لتشجيع المشتركين للاستفادة من الوسائل الإلكترونية حيث إنها أسرع وأسهل.
أما نسبة تسوية شكاوى المشتركين في الوقت المحدد فقد بلغت 97,5% في عام 2017 مقارنة بـ 96 % خلال عام 2016، وذلك انطلاقا مما توليه المجموعة وشركاتها من أهمية كبيرة للتعامل مع استفسارات وشكاوى المشتركين، حيث تدرب موظفيها على التعامل مع استفساراتهم وحل مشكلاتهم بأسرع وقت.
وواصلت المجموعة أخذ آراء المشتركين، من خلال توزيع استبيان ربع سنوي لقياس مستوى رضاهم ومعرفة آراءهم بشأن الخدمات المقدمة من خلال قنوات الشركات، وقد ساعدت نتائج الدراسات على تحديد مجالات التحسين وفهم توقعات المشتركين.

تنمية الموارد البشرية

عرضت المجموعة في المؤتمر توجهاتها التنموية في مجال الموارد البشرية خلال عام 2017. حيث تم تقييم أداء أكثر من 820 موظفا، ليبلغ إجمالي الموظفين الذين تم تقييمهم منذ عام 2015 نحو 1910 موظفين.
وفي ما يتعلق بتدشين النسخة الثانية لبرنامج “رواد”، قامت المجموعة بترشيح 38 موظفاً ممن يمتلكون الاستعداد اللازم للانضمام إلى النسخة الثانية من البرنامج. ويتمثل الهدف الرئيسي للبرنامج في تحديد الموظفين من ذوي الأداء العالي وتطوير قدراتهم في تولي أدوار قيادية مستقبلاً بشركات المجموعة. كما سيتم عقد دورات تدريب رسمية لهؤلاء الموظفين المرشحين خلال عام 2018 في المعهد العالمي لدراسات الإدارة HEC Paris علما بأن هذا المعهد يصنف من ضمن أفضل المعاهد في مجال تدريب القادة. وشمل المؤتمر مبادرة نماء القابضة بتنفيذ خطة طموحة لتوحيد الخدمات المشتركة بين الشركات التابعة وذلك من أجل ضمان تعزيز كفاءة أعمال المجموعة بشكل عام. ونتيجة لذلك، تم تأسيس معهد نماء لتنمية المهارات في عام 2014 كمركز تدريب يهدف إلى تطوير كفاءات الموارد البشرية في القطاع.
كما تم عرض العدد الإجمالي للمتدربين وساعات التدريب خلال العام 2017. حيث ارتفع إجمالي عدد المتدربين بنسبة 14% في حين زاد إجمالي عدد ساعات التدريب بنسبة 17% بالمقارنة مع العام المنصرم.

الاستدامة

حققت مجموعة نماء، في عام 2017 ، تقدماً ملموساً في استراتيجيتها للاستدامة، مستمرةً في التزامها بالمساهمة الإيجابية في كافة النواحي والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية في السلطنة. ومن منطلق هذا الالتزام فإن المجموعة تقوم بدور ريادي في ترك أثراً إيجابياً في أوساط المجتمعات التي تقدم خدماتها إليها. حيث قامت المجموعة بعدد من المشاريع والمبادرات التنموية في المرتكزات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية مع تحقيق مجموعة من الإنجازات، تماشياً مع توجهات الحكومة في تنمية المجتمع المحلي وتحقيق النماء والرخاء للوطن.