حمد الجهوري لـ« عمان الرياضي »: فوز السويق بالدرع جاء بتكاتف الجميع .. والمطلوب الحفاظ على اللاعبين

كتب – محمد الجهوري –

أكد حمد بن سيف الجهوري المدير الإداري بنادي السويق لـ«عمان الرياضي» أن فوز السويق بدرع عمانتل لم يأتِ من فراغ وإنما بجهود كبيرة بذلت من قبل الجميع من إدارة وجهاز فني وﻻعبين، ونهدي هذا الإنجاز إلى رئيس مجلس إدارة نادي السويق صاحب السمو السيد فارس بن فاتك آل سعيد وإلى الرئيس الفخري للنادي صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد وإلى الجهاز الفني بقيادة المدرب العراقي حكيم شاكر وأيضا لا ننسى المدرب القدير بيلاتشي والجهاز الإداري الذي كان له الدور الإيجابي الفعال طوال مشوار الدوري، كما نهدي هذا الإنجاز بشكل خاص لكل جماهير النادي التي ظلت تساند وترفع من معنويات اللاعبين ولا ننسى دور اللاعبين الأوفياء الذين قطعوا العهود على أنفسهم وتحملوا المسؤولية من أجل الفوز بالدرع وإسعاد الجميع.

تغيير وتقبل

وأضاف الجهوري: عندما خرج الفريق من مسابقة الكأس والبطولة الآسيوية بدأ يأخذ منحنى صعبا لذلك كان ﻻ بد من قرار إداري جريء لمصلحة النادي وقد كان من الممكن تحقيق أفضل مما تحقق حيث إن البطولات كانت في متناول السويق وذلك لما يملكه من كوكبة من اللاعبين المجيدين وفي كل الخطوط ويأتي في مقدمتهم الحارس فايز الرشيدي والهداف التاريخي عبدالعزيز المقبالي، كما أنني كنت أعمل مع معظم اللاعبين الموجودين في صفوف الفريق ونعرف بعضنا البعض منذ فترة طويلة من خلال المنتخبات العسكرية وأيضا المنتخبات الوطنية وذلك بوجودي على رأس المنتخبات العسكرية وأيضا منصبي كعضو بلجنة المنتخبات سابقا لذلك معظم وقتي كنت أقضيه بالقرب أو بجانب هؤﻻء اللاعبين لفترة طويلة وفي الحقيقة أعطاني فرصة كبيرة أن نعيد الفريق مع المدرب حكيم شاكر، وأيضا الدعم اللا محدود من قبل صاحب السمو السيد فارس آل سعيد سواء الدعم المادي أو المعنوي وهي كلها عوامل ساعدت السويق سريعا للعودة إلى الطريق الذي بدأ به مع المدرب بيلاتشي ومدير الفريق السابق عبدالله الحارثي.

دور الجهاز الفني

وحول رأيه بعد مجيء حكيم شاكر وملامح التغيير في الفريق، يرى الجهوري أن البداية الموفقة والجيدة كانت من المدرب السابق بيلاتشي، حيث قال: دائما كنت موجودا مع الفريق حتى في الفترة التي كان المدرب الروماني بيلاتشي على رأس الجهاز الفني ولا ننكر الدور الكبير الذي قام به والذي أكد البداية القوية للسويق في بطولة الدوري وفي جميع المباريات، وتأكيدًا لكلامي فإن المباريات مسجلة وموثقة والفريق يلعب كرة قدم ممتعة ولكن لم تدم تلك المتعة كثيرا، بسبب الحالة الصحية لبيلاتشي وسفره للعلاج، بعدها نزل مستوى الفريق وبشكل مخيف وعليه خرجنا من مسابقة الكأس وهنا ظهرت حنكة صاحب السمو السيد فارس رئيس مجلس الإدارة وجاءت في وقتها تماما وذلك أثناء توقف الدوري فكانت الفرصة متاحة للتغيير وكان الاتجاه التعاقد مع المدرب حكيم شاكر فهو الأنسب في هذا الوقت وتاريخ حكيم معروف.

تعاقدات

وعن تعاقدات السويق خلال الفترة المقبلة قال: بكل تأكيد بقاء اللاعبين الحاليين شيء طيب وذلك للتفاهم الكبير الذي بينهم ولكن أيضا الفريق بحاجة لتعزيز بعض المراكز خاصة خط الدفاع وأيضا الفريق بحاجة إلى حارس ثالث، أما بالنسبة لوضع اللاعبين الأجانب فكما يعرف الجميع أن اللاعب الأجنبي عبدالله ينج وقع عقدا احترافيا في أحد الدوريات الخليجية وفي حالة استمرار الإدارة الحالية أو الإدارة القادمة فمن الأفضل أن يكون التعاقد مركزا مع ﻻعب اجنبي وأن يكون على مستوى عالٍ ويجب أن يكون لدينا لاعب في الوسط.
الخروج من الآسيوية

وأوضح حمد بن سيف الجهوري المدير الإداري بنادي السويق، حول الخروج من المشاركات الآسيوية للمرة الخامسة أن المشكلة تكمن ليس في نادي السويق ولكن في الحقيقة المشكلة هي في لجنة المسابقات باتحاد الكرة التي تقوم بتوزيع روزنامة الدوري فهل من المعقول أن يلعب أي لاعب بالعالم كل ٣ أيام مباراة فكان من الممكن لعب مباراة واحدة بشكل عابر ولكن أن تتكرر في برنامج الدوري بهذا الشكل طوال الموسم فهذا شيء غير معقول ولكن لو كان هناك برنامج به متنفس للأندية غير الذي كان عليه الموسم المنصرم لكان السويق بشكل مختلف في هذه البطولة الآسيوية.

بقاء الإدارة

وحول رأيه ببقاء الإدارة الحالية في النادي قال: بكل صراحة إلى الآن رئيس مجلس الإدارة صاحب السمو السيد فارس آل سعيد لم يتخذ أي قرار رسمي سواء بالبقاء على رأس إدارة النادي أم أنه سيعطي الفرصة لوجوه ودماء جديدة لخدمة النادي، وبلا شك أن النادي في حاجة للمحافظة على هذه الإنجازات التي تحققت أثناء وجوده على رأس إدارة النادي، أما بالنسبة لوجودي في الفترة القادمة فإنه منذ أن تم إسناد مهمة المدير الإداري للفريق إليّ كانت الفترة محددة وهي تكملة الدوري فقط ولربما هناك أسباب تمنعني من عدم المواصلة في النادي. وحول النقص الذي يراه في الدوري العماني قال: من أهم الأمور التي تنقص الدوري العُماني هي الدعم المادي ويجب أن يكون هذا الدعم المادي موجودا بشكل كبير لأنه سيرفع من شأن رياضتنا ويرفع من مستوى مسابقاتنا وبغض النظر من أين مصدره سواء كان دعما حكوميا أم من جانب القطاع الخاص.
واختتم الجهوري حديثه بالشكر لكل من ساهم في الفوز بدرع عمانتل وعلى رأسهم رئيس مجلس إدارة النادي على دعمه السخي اللا محدود وإلى الجهازين الفني والإداري والجماهير، وكلمة شكر وتقدير إلى «عمان الرياضي» على المتابعة المستمرة والتغطية المتميزة الدائمة للأحداث الرياضية المحلية والخليجية والعربية والعالمية.