الإنسان يكون واقعيا صباحا عاطفيا مساء

بريستول، (د ب أ)- ذهب أصحاب تقييم موسع للتغريدات إلى أن معظم الناس يميلون للأسلوب التحليلي الهادئ في الساعات الأولى من الصباح في حين يصبحون أميل للعاطفة والاندفاع مساء.
وتوصل باحثو جامعة بريستول البريطانية إلى هذه النتيجة بعد تحليل سبعة مليارات كلمة تضمنتها أكثر من 800 مليون تغريدة على مدى ساعات اليوم الـ 24 في موقع تويتر.
حلل نيلّو كريستيانيني، الخبير في الذكاء الاصطناعي وزملاؤه تغريدات لأسماء مجهولة من 54 مدينة بريطانية كبيرة على مدى أربع سنوات وذلك بعد أن قسموا هذه التغريدات وصنفوها وفقا لـ 73 مؤشرا تم ربطها بأساليب تفكير معينة.
وقال الباحثون في دراستهم التي نشرت نتائجها في مجلة «بلوس ون» المتخصصة إنهم عثروا على أكبر نسبة من الكلمات التي يمكن ربطها بالتفكير المنطقي والذكاء والمستوى التعليمي الأفضل في التغريدات التي كتبت بين الساعة الخامسة والسادسة صباحا.
كما وجد الباحثون أن المؤشرات اللغوية على امتلاك صاحب التغريدة قدرات وسلطة تلعب دورا في هذه الوقت في حين يطرأ تحول على الأسلوب اللغوي في المساء حيث يصبح أكثر عاطفية واندفاعا وفي أغلب الأحيان يكون اجتماعيا أكثر.
وأوضح الباحثون أن المغردين يميلون أكثر للتعبير عن أفكارهم الوجودية بين الساعة الثالثة والرابعة فجرا وقالوا إن العواطف الإيجابية تكون أقل في هذا الوقت.
وتوضح الدراسة إجمالا أن اللغة تتحول بقوة مع تغير أوقات اليوم ويمكن التنبؤ بها في هذا الإطار.
قال الباحثون إن ذلك يتناسب أيضا مع الاختلافات في الأنشطة العصبية للإنسان وفي عملية الأيض وفي نشاط الهورمونات «حيث إن تغير الإيقاع اليومي للنشاط الحيوي لجسم الإنسان بتعاقب أوقات الليل والنهار هو جزء من معظم الأنظمة الحيوية داخل جسم الإنسان» حسبما أكد ستافورد لايتمان الذي شارك في الدراسة مشيرا للساعة الداخلية للإنسان.
تابع كريستيانيني بالقول: «يمكن أن تساعدنا المعاني التي تتضمنها المواد الإعلامية إذا تم إجراؤها بشكل صحيح في الحصول على معلومات قيمة من أجل العلوم الاجتماعية والحيوية على السواء، لازلنا نحاول أن نتعلم كيف نفعل ذلك بالشكل الأمثل».