سليمان خايف مدربا لأهلي سداب وداود سالم مديرا للفريق الأول

التجديد للمعشري لليد والعويسي للسلة –

تسارع إدارة نادي أهلي سداب الخطوات للاستعداد للموسم الرياضي القادم 2018/‏‏2019 في رياضاته المختلفة لا سيما وأن النادي هو أحد الكيانات الرياضية التي كانت ولا تزال ترفد المنتخبات الوطنية العمانية في كل الرياضات باللاعبين المجيدين، وتم في مقر النادي الإعلان عن تولي المدرب الوطني المعروف سليمان خايف قيادة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي وتكليف داود سالم بمهمة مدير الفريق، كما تم التجديد لكل من محمد العويسي مدرب السلة بالنادي والذي أيضا يتولى تدريب المنتخب الوطني والتجديد لمدرب فريق اليد والمنتخب الوطني للناشئين خليل المعشري.
وقام مجلس إدارة النادي برئاسة الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة بالتعاقد مع المدرب المخضرم سليمان خايف لتدريب الفريق الأول بالنادي، حيث يمتلك خايف سيرة ذاتية ليست بغريبة على الوسط الكروي العماني فهو حارس مرمى دولي سابقا ومدرب محترف ومن أوائل المدربين العمانيين الحائزين على الشهادات التدريبية الدولية والآسيوية وله عدة إنجازات محلية، لا سيما في مجال الناشئين والمراحل السنية، وخاض تجارب تدريبية مع أندية مختلفة في السلطنة.
وقال خايف في تصريح بعد التوقيع: إن الظروف التي يمر بها النادي ووضع الفريق الكروي لا يليق بالمكانة التي من المفترض أن يكون بها النادي كونه أحد رموز اللعبة في السلطنة، وأشكر مجلس إدارة النادي برئاسة الدكتور مروان آل جمعة على هذه الثقة وعلى التعاون الذي أبداه مع أعضاء مجلس الإدارة.
وسيبدأ المدرب سليمان خايف رحلة الإعداد بداية من يوليو القادم .. حيث أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم عن روزنامة دوري الدرجة الثانية والذي سيبدأ في نهاية أغسطس القادم.

داود سالم مديرا

موسم عودة الطيور المهاجرة استمر وذلك بعودة داود سالم اللاعب الدولي السابق والمدير السابق للمنتخب الوطني لكرة القدم الشاطئية وبطل آسيا أكثر من مرة.
وداود سالم هو أحد اكتشافات سليمان خايف حيث فاز الاثنان – اللاعب والمدرب – بدوري الناشئين في ثمانينات القرن الماضي، حيث قال داود سالم: أنا سعيد جدا بالعمل مع النادي وعودتي إلى نادي أهلي سداب بيتي القديم الذي بدأت فيه ومع المدرب الذي بدأت معه أولى خطواتي في كرة القدم لي الشرف أن أبدأ معه في هذه الرحلة تماما كما كانت البداية قبل 35 سنة.

العويسي يجدد للسلة

أما مدرب الفريق الأول لكرة السلة ومدرب منتخبنا الوطني محمد العويسي فلقد تم التجديد له بعد موسم يعتبر ناجحا للفريق صاحب الإنجازات واليد الطولى في كرة السلة العمانية، وأكد العويسي أنه سيعمل على الإعداد المبكر للفريق الذي يستعد للمشاركة في البطولة العربية.. ويأمل أن تكون المشاركة مختلفة هذه المرة.. كما أكد على ضرورة المنافسة على البطولات المحلية وفي كل الفئات.
ويعتبر العويسي أحد أميز المدربين في مجال كرة السلة في السلطنة وأحد أبناء النادي الذين يقدمون أمثلة واضحة على الاستثمار الصحيح في الكوادر الوطنية.

المعشري يقود اليد

أما فريق اليد بالنادي فارتأت الإدارة التجديد للمدرب خليل بن خميس المعشري بعد أن قدم موسما مع الفريق موسما متميزا وأسماء جديدة وشابة نافست رغم قلة الخبرة واستطاعت الوصول للمنصات والمعشري ليس غريب على كرة اليد أو النادي فهو لاعب دولي سابق ومثل النادي كلاعب ومدرب ودرب أيضا منتخب الشباب الفلسطيني في البطولة الآسيوية للشباب لكرة اليد ويدرب حاليا منتخب الناشئين.
وقد أشاد المعشري بدور رئيس النادي الدكتور مروان آل جمعة في مواصلة العمل مع النادي، وعبّر عن سعادته للمجهودات الذي يبذلها مجلس الإدارة في سبيل استمرارية الإنجازات في اللعبة.