إيران تخطف فوزا قاتلا على حساب المغرب

(أ ف ب) : خطف المنتخب الإيراني لكرة القدم فوزا قاتلا على حساب نظيره المغربي 1-صفر أمس على ملعب «كريستوفسكي» في سان بطرسبورج، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في مونديال روسيا 2018.
وسجل المهاجم المغربي البديل عزيز بوحدوز هدف المباراة الوحيد خطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع من المباراة الأولى بين المنتخبين في مختلف المسابقات.
وتختتم منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثانية بلقاء إسبانيا مع البرتغال في وقت لاحق.
وكان المنتخب المغربي الأفضل والأكثر استحواذا على الكرة في معظم فترات المباراة، والأقرب إلى تحقيق الفوز بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي خلقها وتناوب مهاجموه على إهدارها، فدفع الثمن غاليا في الوقت القاتل واستقبلت شباكه هدفا من رأس مهاجمه البديل بوحدوز الذي حاول إبعاد كرة من ركلة حرة جانبية بالارتماء نحوها، إلا أنها تابعها على يمين حارس مرماه منير المحمدي قبل دقيقة واحدة من انتهاء الوقت بدل الضائع.
وكان المغرب يمني النفس بكسب النقاط الثلاث في مباراته الأولى «الأسهل» ضمن مجموعة تعد الأصعب في المونديال الروسي، بيد أنه خرج خالي الوفاض وصعب مهمته في التأهل للدور الثاني للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى عام 1986، كونه سيلاقي البرتغال بطلة أوروبا 2016 في الجولة الثانية في 20 ‏يونيو، ثم إسبانيا بطلة العالم 2010 وأوروبا 2008 و2012 والمرشحة بقوة للقب، في الجولة الثالثة الأخيرة في 25 منه.
في المقابل، اقتنصت إيران فوزا غاليا من محاولتها الوحيدة بين الخشبات الثلاث في الشوط الثاني، لتصبح أول منتخب يسجل هدفا في هذا الشوط من محاولته الوحيدة، للمرة الأولى في المونديال منذ 1966. كما بات بوحدوز أول لاعب بديل يسجل هدفا في مرماه منذ مونديال 2006.
وشرب المنتخب المغربي من الكأس نفسها التي شرب منها نظيره المصري الذي خسر أمام الأوروجواي صفر-1 في الوقت القاتل أيضا في قازان ضمن منافسات المجموعة الأولى.
كما أنها الخسارة الثالثة لمنتخب عربي في المونديال الروسي، بعد الأولى للسعودية أمام البلد المضيف صفر-5 الخميس في المباراة الافتتاحية.
ويخوض المنتخب التونسي الممثل الرابع الأخير للعرب في روسيا مباراته الاولى الاثنين المقبل أمام إنجلترا ضمن منافسات المجموعة السابعة.