مردم سالاري : الإصلاحات ودورها في تعزيز التلاحم الوطني

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة «مردم سالاري» تحليلاً جاء فيه:
لازال موضوع الإصلاحات يحظى بأهمية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية في إيران على الرغم من انشغال البلاد بتحديات خارجية في مقدمتها الأزمة العالقة مع الغرب والتي تفاقمت بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي.
وقالت الصحيفة إن الوعود التي أطلقتها حكومة الرئيس «حسن روحاني» خصوصاً في المجال الاقتصادي والتي لم يتحقق العديد منها بسبب استمرار الحظر على إيران، لازالت هذه الوعود تشكل حلقة مهمة من حلقات الإصلاح باعتبارها تمثل ركائز أساسية للانطلاق نحو تحقيق إصلاحات أخرى في مجالات متعددة، ولهذا يبرز الحديث عن تلك الوعود بين الحين والآخر خصوصاً من قبل الأطراف والتيارات السياسية التي لازالت ترى في التيار الإصلاحي منافساً قوياً في الساحة.
وشددت الصحيفة على ضرورة إبعاد الإصلاحات الاقتصادية عن المناكفات السياسية والفئوية باعتبارها تمثل مطلباً لكافة شرائح المجتمع بغض النظر عن انتماءاتها الفكرية والمناطقية خصوصاً في ظل التحدي الذي تواجهه البلاد والذي يحتم على الجميع نسيان الخلافات والوقوف صفاً واحداً مع المؤسسات الحكومية المعنية لتخطي هذه الأزمة.
وخلصت الصحيفة إلى نتيجة مفادها بأن نجاح الإصلاحات مرهون بدرجة كبيرة بكيفية التعاطي مع هذه الضرورة وعدم السماح لبعض الأشخاص بالتصيد في الماء العكر لأن القضية أهم من كونها تلبي طموحاً مشروعاً لدى الكثير من الفئات الاجتماعية ؛ بل تتعداها إلى كونها تمثل مصلحة عليا وهدفاً أكبر تقتضيها المرحلة القادمة على كافة المستويات وفي جميع المجالات.