«البحث العلمي»: دعم الابتكار للدخول في الثورة الصناعية الرابعة

«تنمية مهارات الشباب» يستهدف بناء جيل منتج للمعرفة –
4 برامج حديثة في مركز «النانو» بجامعة السلطان قابوس تتطلب الشراكة –
كتبت- أمل رجب: نظمت غرفة تجارة وصناعة عمان ثالث أمسياتها الرمضانية حول «الثورة الصناعية الرابعة ومستقبل الأعمال»، برعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي الذي صرح مؤكدا على أهمية موضوع الثورة الصناعية الرابعة وانعكاسها على المقومات الاقتصادية، مبينا أن هذه الثورة تهدف إلى الابتعاد على المدى البعيد عن استخدام النفط والغاز مصدر الدخل الرئيسي للبلاد مما يشكل تحديا للسلطنة، مشيرا إلى أن برامج مجلس البحث العلمي تركز على بناء القدرات البحثية ودعم الابتكار.

وكشفت الأمسية أن مركز أبحاث تقنيات النانو بجامعة السلطان قابوس يعمل حاليا على 4 برامج تتمثل في أبحاث معالجة المياه والطاقة المتجددة وتعزيز استخراج النفط والصناعة والتصنيع، وأنه يسعى لتعزيز الشراكة في هذا الإطار مع مجموعة واسعة من الباحثين والقطاع الخاص.
وكشف مشرف البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب أن البرنامج يستهدف تأهيل الشباب وتزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة عبر عدة مراحل، ويتم تقسيم الشباب المستهدف إلى فئتين الأولى من 15 إلى 17 سنة والثانية من 18 إلى 29، مبينا أن البرنامج سيركز على الثورة الصناعية الرابعة بتقنياتها وتطبيقاتها.
وأوضح أنه تم البدء في استقبال الطلبات للدخول في البرنامج من 29 مايو، وسيستمر إلى 10 يونيو وستكون عمليات التدريب داخل وخارج السلطنة.
ويسعى البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب إلى بناء جيل منتج للمعرفة وقادر على التكيف مع متغيرات الثورة الصناعية الرابعة من أجل توطين الصناعات المعرفية الحديثة في السلطنة.