محافظ ظفار يطلع على سير عمل قطاع المياه وتوفير إمداداته بالمحافظة بعد «مكونو»

مكتب صلالة – حسن بن سالم الكثيري –
التقى معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار أمس بمدير عام المديرية العامة للمياه بالمحافظة ومساعدي المدير العام ومديري الدوائر وإدارات المياه بالولايات وأعضاء فرق الطوارئ بحضور سعادة المستشار عبدالله بن عقيل آل إبراهيم القائم بأعمال نائب محافظ ظفار وذلك بمقر المديرية حيث اطلع على سير العمل بقطاع المياه وتوفير إمداداته بعد الحالة المدارية «مكونو» التي مرت بها المحافظة.

وثمّن معاليه في بداية اللقاء كل الجهود المبذولة من قبل القائمين على هذا القطاع وأعرب عن شكرهم لهم على ما بذلوه من عمل خلال هذه الفترة الاستثنائية. واستمع معاليه والحضور إلى شرح مفصل من المهندس أحمد بن محمد البحر الرواس مدير عام المديرية العامة للمياه حول آلية الإجراءات التي تم اتباعها وكيفية التعامل مع تلك المرحلة من خلال تسخير كافة الإمكانيات المتاحة حسب خطط الطوارئ المرسومة للتعامل مع الحالة المدارية من قبل المديرية وإرسال فرق العمل المتخصصة إلى عدة مناطق متضررة لإعادة الوضع لطبيعته والزيارات الميدانية التي تم القيام بها إلى جميع ولايات المحافظة. وأشار الرواس إلى الاجتماعات الدورية التي تم عقدها أثناء الحالة المدارية لمتابعة الموقف ووضع الخطط والإجزاءات وتنفيذ خطط بديلة كاستخدام الآبار الارتوازية وعمل بعض المحطات عبر المولدات وتوفير المياه بواسطة الصهاريج للمناطق التي تضررت، إضافة إلى التعاون الذي تم بين جميع الجهات واللجنة الوطنية للدفاع المدني. وأضاف إنه تم تشغيل شبكات المياه بالكامل في جميع المدن ماعدا بعض الولايات والعمل جار على التأكد من سلامة تلك الشبكات المتضررة ويستعان حاليا بتوفير مولدات كهربائية لتشغيل بعض محطات المياه بالإضافة إلى استخدام ناقلات المياه إلى المواقع المتضررة. الجدير بالذكر أن كافة خطوط المياه المتأثرة في بعض الولايات ستعود -إن شاء الله- إلى ما كانت عليه من تشغيل بكامل طاقاتها خلال الفترة القريبة القادمة لتكون جاهزة في موسم الخريف لهذا العام.