« إدارة الأزمات» بتعليمية مسندم تؤكد على فاعلية التخطيط المسبق

بخاء – أحمد خليفة الشحي –
ناقشت اللجنة المحلية لإدارة الأزمات بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم في اللقاء الذي عقد بالقاعة الكبرى والذي ترأسه عبدالله بن علي بن سالم الفوري مدير عام تعليمية مسندم وبحضور الأعضاء العديد من المواضيع بهدف توفير البيئة المدرسية الآمنة.

وأكد الفوري في بداية اللقاء على أهمية توفير البيئة الآمنة لطلبة وطالبات المدارس باعتبارها عنصرا رئيسيا من عناصر تجويد العمل التربوي وحرصا على طلبة المدارس بالمحافظة وسلامتهم من جميع المخاطر مؤكدا أن ذلك لا يتأتى إلا بتضافر الجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة من خلال اتخاذ الإجراءات الاحترازية تجنبا للمخاطر عن التغيرات المناخية أو الطارئة لذا من الضروري أن تكون هناك إدارة سليمة للأزمات للتعامل معها ومواجهتها قبل حدوثها، مشيرا إلى أن الهدف من إدارة الأزمات الاستجابة السريعة لظروف المتغيرات قبل وقوعها من خلال التخطيط المسبق واتخاذ القرارات الحاسمة وتوفير الدعم الضروري بالإضافة إلى نشر الوعي الثقافي وآلية التعامل معها لتحقيق معايير الأمن والسلامة لحماية الأرواح والممتلكات وتوفير القدرة على استقراء مصادر التنبؤ بالمخاطر وتحديد الأدوار وإعداد خطط للتعامل مع الأزمات والتعامل الفوري مع الأحداث – بعدها ناقشت اللجنة جملة من المواضيع منها مرحلة إدارة الأزمات المدرسية ما قبل الأزمة وأثناء الأزمة وما بعد الأزمة بالإضافة إلى المتطلبات الإدارية للتعامل مع الأزمات وفرق العمل والمتطلبات الإستراتيجية الفاعلة لإدارة الأزمات المدرسية، وخطط مواجهة وعلاج الأزمات بالمجتمع المدرسي كما ناقش المجتمعون الشروط الأساسية لتنفيذ خطط إدارة الأزمات في المدارس ومهام اللجان الفرعية ومهام لجنة الأمن والسلامة المدرسية بعد تشكيلها كما ناقش اللقاء إجراءات التعامل مع الحالات الاستثنائية والحالات الطارئة والتعامل مع الأزمات المختلفة كالأعاصير والزلازل وأمواج المد البحري والأمطار الغزيرة والفيضانات والصواعق وتلوث مياه الشرب والأمراض المعدية والحريق والغرق والصعق الكهربائي وحالات الاختناق والانهيار الجزئي لمبنى مدرسي والحوادث المرورية وسرقة معدات مدرسية والعديد من الحوادث المختلفة .