مدينة إسبانية تطالب حكومة بلادها بتعليق علاقاتها مع تل أبيب

مدريد -وفا- طالبت لجنة رئاسة بلدية إيرونيا- بامبلونا الإسبانية، حكومة إسبانيا بتعليق علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل إلى أن تنهي سياساتها القمعية المفروضة على الشعب الفلسطيني.
وأكدت اللجنة الرئاسية للبلدية عقب اجتماعها الأخير دعمها لحق العودة للشعب الفلسطيني إلى أراضيه المحتلة، ودعمها للحراك الشعبي السلمي للشعب الفلسطيني التي قمعها الجيش الإسرائيلي بالقوة.
وأدانت قيام الجيش الإسرائيلي بقتل ما لا يقل عن 100 فلسطيني إضافة إلى اَلاف الجرحى، من المشاركين في مسيرة العودة الكبرى، وتعبر عن عزائها وتضامنها مع عائلاتهم. وشددت على ضرورة أن تقوم حكومة اسبانيا والاتحاد الأوروبي بالضغط وفرض العقوبات الضرورية على إسرائيل كي يوقف الجيش الإسرائيلي فورا اضطهاده للشعب الفلسطيني.
وطالبت اللجنة الرئاسية حكومة اسبانيا بتعليق علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل إلى أن تنهي سياساتها القمعية المفروضة على الشعب الفلسطيني. واعتبرت قرار الرئيس الأميركي بنقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس أمرا خطيرا جدا ومخالفا للقانون الدولي، إضافة لعدم شرعيته لأنه يتعارض مع جهود تحقيق السلام في المنطقة.