صحم ينعش آمال البقاء بنقاط المضيبي

صحم – أحمد البريكي –
استطاع صحم تحقيق 3 نقاط مهمة من المضيبي بعد فوزه عليه بهدف نظيف سجله اللاعب المحترف بامنصور في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأول بالمجمع الرياضي بنزوى ضمن منافسات الجولة الرابعة والعشرين لدوري عمانتل، وبهذا الفوز رفع صحم رصيده للنقطة 27 التي قادته للمركز الحادي عشر وظل المضيبي عند رصيده السابق بـ 27 نقطة وتبقى 6 نقاط في الميدان كفيلة ببقاء صحم ضمن مصاف أندية عمانتل حيث سيلاقي الشباب في الجولة المقبلة وفي الجولة الأخيرة من عمر الدوري سيلاقي النصر وكذلك الحال بالنسبة للمضيبي فإنه يطمع في الحصول على النقاط المتبقية في آخر جولتين ليضمن لنفسه البقاء بدوري عمانتل.

شوط المباراة الأول انتهى بالتعادل السلبي وكانت الأفضلية لصحم سعيا منه لتسجيل هدف السبق حيث كانت أولى الفرص عن طريق لاعب صحم فيصل البريكي لم يتعامل معها بشكل ويتحصل صحم على ركلة حرة مباشرة سددها محمد الغساني ارتطمت بالعارضة، المضيبي كانت له ردة فعل عبر هجمات سريعة عن طريق الأطراف لكن دفاعات صحم والمتألق حارس الفريق سليمان البريكي كانوا يقظين وأبعدوا كل الكرات الخطرة عن مرماهم.
ومع بداية الشوط الثاني تبادل الفريقان الفرص وانحصر الأداء في وسط الملعب وكان المضيبي أفضل نوعا ما عن صحم وظل اللعب سجالا بين الفريقين إلى أن أتت الدقيقة 70 ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح المضيبي إلا أنها لم تترجم إلى هدف، وأجرى العلوي مدرب صحم 3 تغييرات هجومية بغية تسجيل أول الأهداف حيث أثمرت تلك التغييرات في تسجيل صحم الهدف الأول في الدقيقة 88 عن طريق اللاعب المحترف بامنصور مستغلا العرضية المثالية من المصري عفروتو.

مؤازرة جماهيرية

مجلس جماهير نادي صحم كان حاضرا ومؤازرا الفريق حيث تواجدت رابطة المشجع الداوودي لتقود المدرجات الصحماوية وهتفت باسم صحم حتى النهاية ولم يخذلها اللاعبون وحققوا العلامة الكاملة وقال معاذ الكيومي رئيس المجلس نشكر الجماهير التي حضرت وتكبدت مشوار الطريق وهم صيام والحمد لله الأزرق لم يخذلنا والقادم أفضل بإذن الله.
سعداء بالفوز

قال أحمد بن مبارك العلوي مدرب نادي صحم الحمد لله على الفوز والنقاط المهمة وأشكر اللاعبين على الجهد والتركيز العالي وتحمل الظروف وخاصة المعسكر الذي تهيأ لهم قبل موعد المباراة بيومين وابتعادهم عن أسرهم ونحن نعيش أيام الشهر الفضيل راغبين في إسعاد جماهير صحم، وأضاف العلوي بأن المباراة كانت متكافئة بين الفريقين الشوط الأول كان لنا والثاني للمضيبي الذي استفاق ونقطة التحول كانت ركلة الجزاء في الدقيقة 70، عملنا تغييرات انتحارية باعتبار التعادل خسارة والحمد لله تحصلنا على نقاط المباراة كاملة وطالبنا اللاعبين بتقديم المستوى الجيد والتركيز وعدم إهدار الفرص وأشيد بالجهاز الطبي رغم الإصابات التي يعاني منها الفريق والدور الإعلامي المرافق للفريق والإخوان في موقع جماهير صحم ومجلس جماهير صحم لدورهم الكبير في رفع معنويات اللاعبين والشكر موصول للجماهير التي وقفت خلف الفريق وتكبدت عناء الطريق ولا أنسى الدور الأكبر لمجلس إدارة نادي صحم التي سخرت كافة إمكانياتها بوجود الداعمين لتهيئة الظروف المناسبة للفريق.

افتقدنا التوفيق

وقال أنور الحبسي مدرب نادي المضيبي بأن مباريات الجولات الأخيرة هي مباريات يكون فيها عامل التوفيق مهم وبدأنا المباراة ونحن على يقين بأن صحم مطالب بالفوز وحاولنا اللعب بتحفظ وكان صحم الطرف الأفضل في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني امتلكنا المباراة وتحصلنا على فرص كثيرة منها ركلة الجزاء الضائعة والكرة العرضية في خط الستة التي أضاعها أسامة الحسني والتي كانت كفيلة بتعويض ركلة الجزاء اعتمد صحم كثير على مهاجم الفريق محمد الغساني الذي كان نجم المباراة.
ومن فرصة وحيدة في شوط المباراة الثاني سجل صحم هدف الفوز نبارك لهم، وأضاف الحبسي :تبقت جولتان وجميع الفرق قريبة من بعضها والفرص متساوية والمضيبي لم يفقد الفرصة لدينا مباراتان الأولى أمام نادي عمان والمباراة الأخيرة ستكون أمام ظفار واعتقد الفريق الذي سيتحصل على النقاط الـ6 المتبقية سيبقى في دوري عمانتل فريقنا في كل مباراة يقدم مستويات كبيرة وبمشيئة الله نستطيع الخروج من المأزق وما زالت الأمور في الملعب وأتمنى في المباريات القادمة أن يكون طابع النزاهة موجودا وعلينا أن نخدم أنفسنا ولا ننظر لما يحدث حولنا.