تكريم 71 طفلا ببهلا من حفظة القرآن الكريم

بهلا – أحمد بن ثابت المحروقي –
احتفلت مدرسة براعم الهدى لتحفيظ القرآن الكريم ببهلا بتكريم 71 من براعمها الصغار من مستويات الروضة والتمهيدي الدفعة العاشرة الذين وفقهم الله في اجتياز حفظ الجزء الثلاثين من القرآن الكريم خلال العام الدراسي الحالي.

وقدم براعم المدرسة في الحفل الذي أقيم تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالعزيز بن سالم آل عبدالسلام والي بهلا لوحات إسلامية من السيرة النبوية ونشيدا عن أهمية تعلم وحفظ القرآن الكريم، كما تحدث الواعظ الديني محمد بن سيف الوردي عن فضل تعلم القرآن الكريم وحفظه والعمل به وقال: إن تعلم القرآن يعلم الإنسان السلوك والأخلاق الحميدة ويساعد على التحدث باللغة العربية الفصحى ومن خلال حضوري لهذا الحفل تفاجأت بهؤلاء الناشئة وهم يقدمون فقرات الحفل باللغة العربية وبطلاقة اللسان وما ذلك إلا بسبب القرآن الكريم وأكد أنه ينبغي على أولياء الأمور أن يجعلوا أول اهتماماتهم وأولوياتهم هو تدريس أبنائهم القرآن الكريم ثم العلوم الأخرى وهذا الذي أوصى به رسولنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم. وحث الوردي أولياء الأمور على ضرورة متابعة ما حفظه أبنائهم من القرآن الكريم وأن يلحقوا أبناءهم في حلقات الذكر وخاصة في الإجازة الصيفية الطويلة حتى لا تضيع الجهود التي بذلت هباء، وأعرب عن شكره وتقديره للعاملين في مدرسة براعم الهدى على اهتمامهم بالقرآن الكريم وعلى جهودهم الطيبة. وفي نهاية الحفل قام سعادة الشيخ والي بهلا بتكريم البراعم الحفظة للجزء 30 من القرآن الكريم، حضر الحفل راشد بن علي الجديدي رئيس مجلس إدارة المدرسة وأولياء الأمور من الآباء والأمهات.