الألمان لا يثقون في نزاهة عمل هيئة الهجرة واللجوء

برلين – (د ب أ)- كشف استطلاع للرأي أن غالبية الألمان لا يثقون في نزاهة عمل الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين.
فقد أظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه أمس، أن ثقة 7ر79% من الألمان في ممارسة قرارات منح اللجوء لدى الهيئة الاتحادية لشؤون الهجرة واللاجئين «محدودة» أو «محدودة للغاية».
وفي المقابل، أعرب 9ر8% فقط من الألمان عن ثقتهم «الكبيرة للغاية» أو «الكبيرة» في أداء الهيئة، بينما لم تحسم نسبة 4ر11% موقفها من ذلك الأمر.
وأشار الاستطلاع إلى أن فقدان الثقة في أداء الهيئة يهيمن على أنصار كافة الأحزاب في ألمانيا، حيث بلغت النسبة بين أنصار حزب «البديل من أجل ألمانيا» اليميني الشعبوي 9ر97%، و1ر87% بين أنصار الحزب الديمقراطي الحر، و8ر80% بين أنصار التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل.
وكانت أعلى نسبة ثقة في أداء الهيئة بين أنصار حزب الخضر، حيث بلغت 5ر17%، مقابل 8ر15% بين أنصار الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم، و5ر15% بين أنصار حزب «اليسار».
وأشار الاستطلاع إلى أن فقدان الثقة في أداء الهيئة يزداد كلما ارتفع عمر من يتم استطلاع آرائهم.
تجدر الإشارة إلى أن السلطات الألمانية تراجع حاليا آلاف من قرارات اللجوء بعد كشف النقاب عن تلاعب في عملية إصدار القرار بأحد أفرع الهيئة في ولاية بريمن.
وقد اتضح في منتصف أبريل الماضي أن مديرة سابقة لفرع الهيئة في بريمن أصدرت قرارات خلال الفترة من عام 2013 حتى عام 2016 بالموافقة على منح اللجوء لـ1200 شخص على الأقل، رغم عدم استيفائهم للشروط.
ويجري الادعاء العام الألماني تحقيقات ضد السيدة وخمسة متهمين آخرين بتهمة الرشوة وإساءة استخدام السلطات المخولة إليهم في إصدار قرارات اللجوء.
كما أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أمس الأول أن الهيئة تقوم حاليا بفحص عشرة فروع أخرى لها بعد التجاوزات التي تم اكتشافها في قرارات اللجوء في فرع الهيئة ببريمن. أجرى الاستطلاع معهد «سيفي» لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من صحيفة «فيلت» الألمانية.
شمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 17 حتى 18 مايو الجاري 5083 ألمانيا.