فتح ملف المعيار المالي للتراخيص الثلاثاء .. ومهلة لمدة عام!

بدأت دائرة تراخيص الأندية باتحاد الكرة فتح ملف المعيار المالي الأخير في إجراءات حصول الأندية التي تقدمت بطلب الحصول على الرخصة ويبلغ عددها 27 ناديا وسيكون يوم الثلاثاء المقبل موعدًا لبدء العمل في المعيار الأهم في ضوابط وشروط الاتحاد الآسيوي وعقب اعتماد المعيار المالي سيعقد مجلس المديرين اجتماعا الشهر المقبل للتصديق على الرخصة.
وكانت دائرة التراخيص أكملت الأسبوع الماضي جولتها على الأندية للوقوف على الإجراءات الفنية والإدارية المتعلقة بالخطوات المطلوبة للاستيفاء بشروط الحصول على الرخصة المحلية في الفترة المقبلة.
زارت الدائرة كل الأندية وعقدت جلسات مع إداراتها حيث تم استعراض ملفاتها والرد على كافة التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بكل ما هو مطلوب من الأندية اتخاذه من خطوات وإجراءات حتى يتسنى لها الحصول على الرخصة.
وأكد رئيس لجنة المديرين النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة محسن المسروري أن اتحاد الكرة اقتراب مشروع تراخيص الأندية من تطبيق الفكرة في أرض الواقع وأن هناك تجاوبا طيبا من جميع الأندية التي سبق أن تقدمت بطلبات للحصول على الرخصة.
يتابع النائب الأول لرئيس الاتحاد محسن المسروري ملف التراخيص ويشرف على الخطوات المتسارعة لحسم الأمر الذي يمثل أبرز أهداف مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال دورته الحالية ويعده خطوة مهمة في تنفيذ رؤيته الخاصة بتطوير الكرة العمانية.
وأشار المسروري إلى أن الأندية تملك فرصة طيبة لتوفيق أوضاعها المالية وتملك فترة عام كامل للقيام بذلك عقب حصولها على الرخصة على ضوء ما ينص النظام الأساسي للاتحاد الآسيوي وبالتالي لن يشكل المعيار المعالي عقبة في الوقت الراهن أمام الأندية وبعد مرور فترة السماح في المعيار المالي سيتم تطبيق اللائحة.
وكان الاتحاد عقد حلقة عمل في الأيام القليلة الماضية خصصها لمناقشة المعيار المالي وشرح فيها كيفية تقديم البيانات المالية المطلوبة.