1820 طلبا للأراضي الصناعية بحق الانتفاع خلال الفترة من 2016 إلى 2017

22 شركة محتضنة بدائرة الحاضنات بلغت مبيعاتها السنوية أكثر من 2 مليون ريال –
كتب – حمد بن محمد الهاشمي –
أكدت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة «ريادة» أنه تم تسجيل ألف و820 طلبا للأراضي الصناعية بحق الانتفاع خلال الفترة من 2016 إلى 2017 في كل من محضة، وسمد الشأن، وسمائل، صلالة، بهلا، وعبري، حيث تم فرزها لتحديد الطلبات المستوفية للشروط.

وقد بلغ عدد الطلبات في ولاية صلالة 793 طلبا، وولاية عبري 533 طلبا، وبهلا 254 طلبا، وسمائل 125 طلبا، ومحضة 64 طلبا، وسمد الشأن 51 طلبا.
وتتولى دائرة التقييم والمتابعة بريادة متابعة تنفيذ قرارات تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي من ضمنها قرار الأراضي بحق الانتفاع، والذي يعد من أهم الخدمات التي تتيح لرواد الأعمال الفرصة لإطلاق مشاريعهم.

علما أنه تمت مقابلة المتقدمين للاطلاع على نوعية المشاريع وتحديد الأنسب منها للحصول على الأراضي الصناعية بحق الانتفاع، وتتولى ريادة بالتنسيق مع الجهات المعنية استكمال إجراءات منح الأراضي وتوقيع العقود.

برنامج التوجيه

تقدم «ريادة» برنامج التوجيه، والذي يعتبر برنامجا توجيهيا سنويا يتمثل في علاقة ثنائية بين موجه الأعمال ورائد العمل تقوم على الثقة المتبادلة، وتهدف إلى توجيه رواد الأعمال العمانيين ومؤسساتهم إلى النجاح والانطلاق، حيث يشارك الموجهون بالخبرة الشخصية والمعرفة والحافز وإلهام رواد الأعمال مؤسساتهم من أجل النمو وتحقيق النتائج المنشودة.
ويحتوي البرنامج على 3 فئات، وهي: فئة رائد العمل حيث بلغ عدد المسجلين في هذه الفئة 401 شخص، فيما بلغ عدد المسجلين فئة موجه الأعمال 66 شخصا، وبلغ عدد المسجلين في فئة المتخصص التجاري 20 شخصا.
وبلغ عدد المقبولين في الفئات الثلاث 173 شخصا، وقد تم قبولهم لانطباق شروط التقدم للبرنامج عليهم واجتيازهم لمعايير القبول بنجاح، حيث بلغ عدد المقبولين في فئة رائد العمل 90 شخصا، وفي فئة موجه الأعمال 65 شخصا، و18 شخصا في فئة المتخصص التجاري.
ويستكمل رائد العمل المتخرج متطلبات برنامج التوجيه، وهي حضور الدورة التأهيلية للبرنامج، وحضور عدد من أمسيات البرنامج، وعقد عدد من الاجتماعات مع الموجه الخاص به. بينما رائد العمل المجيد هو أن تكون عدد الاجتماعات المنعقدة بين رائد العمل والموجه الخاص به ثلاثة اجتماعات أو أكثر، وقام رائد العمل بإحداث تغيير في مؤسسته، وحصول رائد العمل على موافقة الموجه الخاص به للتخرج من البرنامج.

البرامج التدريبية

تعتبر البرامج التدريبية التي تنظمها «ريادة» فعّالة في رفع مستوى المعرفة لدى رواد الأعمال وابتكار لأفكار أكثر إبداعًا وتميزًا من خلال تقديم برامج في ريادة الأعمال، وبرامج تخصصية وجلسات توعوية.
حيث نفذت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال عام 2017 عددا من البرامج التدريبية بلغت 48 برنامجا، منها 24 برنامجا نفذت في محافظة مسقط، والـ 24 الأخرى تم تنفيذها في باقي محافظات السلطنة، حيث استفاد منها ألف و25 رائد ورائدة أعمال.
والجدير بالذكر أن معرض منتجات رواد الأعمال «إبداعات عمانية» بنسخته الخامس، والذي تم تنفيذه العام الماضي، صاحبه عدد من الفعاليات منها: فعالية تقديم استشارة «اسأل مصنع الابتكار» حيث شارك فيها 13 شخصا، ومؤتمر صحفي لمسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي حيث حضرها عدد متنوع من المشاركين وزوار المعرض، وحلقة عمل في التسويق «التخطيط والتحليل» والذي تم تنفيذها بالتعاون مع شركة كلمة لخدمات التسويق حيث شارك فيها 9 أشخاص، وحلقة عمل عن العقود والمشتريات بين المتداول والمستدام من تقديم شركة المهندس للخدمات المتكاملة حيث شارك فيها 5 أشخاص، وحلقة نقاشية وعرض قصص نجاح رواد أعمال لايف واير العالمية من تنظيم برنامج انطلاقة حيث حضرها عدد متنوع من رواد الأعمال وزوار المعرض، وأيضا حلقة عمل عن معرفة كيفية التنافس السليم حسب ضوابط المناقصات والمشتريات من قبل الجهات الحكومية والشركات الداعمة لقطاع ريادة الأعمال حيث شارك فيها 14 شخصا، وفعالية التعارف السريع والتي نظمها المركز التجاري العُماني الأمريكي بالتعاون مع ساس لريادة الأعمال حيث حضرها أكثر من 80 شخصا، بالإضافة إلى مسابقة تحدي الشركات الناشئة بمسقط «عرب نت» حيث تقدم لهذه المسابقة 40 شخصا وفاز فيها 3 أشخاص.

برامج انطلاقة

نفذت ريادة بالتعاون مع شركة شل للتنمية عُمان برنامج «شل انطلاقة»، حيث احتوى على عدد من الفعاليات منها حلقة عمل «الأفكار النيرة» والتي تتمثل في تعزيز مهارات رواد الأعمال وتمكينهم من التفكير الإبداعي لعمل فكرة مشروع ولتقييم الجدوى على تنفيذ الفكرة حيث بلغت عدد الحلقات التي تم تنفيذها 10 حلقات استفاد منها 255 شخصا، بالإضافة إلى حلقة دراسة الجدوى والتخطيط للأعمال وهي دورة تدريبية تهدف إلى تمكين رواد الأعمال من إعداد نموذج دراسة جدوى وخطة عمل، وعدد من الدورات التدريبية المتخصصة لدعم المشاريع الريادية وهي دورات للمشاريع التأسيسية تتمحور في عدد من المحاور وهي المالية لغير الماليين والمحاسبة، والتسويق، وإدارة الموارد البشرية، وإدارة المشاريع والتخطيط للأعمال، وأيضا عدد من الدورات التدريبية في إدارة المشاريع المتعثرة وهي دورة تخصصية للمشاريع التي هي في مرحلة النمو أو التعثر لتمكين رائد العمل لمواجهة والتغلب على المصاعب التي تؤدي إلى تعثر المشروع الريادي.

برنامج التقييم الشامل

وقعت «ريادة» اتفاقية تعاون مع صندوق تنمية مشروعات الشباب «شراكة»؛ بهدف إجراء تقييم شامل لـ 10 مؤسسات صغيرة أو متوسطة، لتحديد جوانب القوة ومواطن التحسين لهذه المؤسسات، حيث تعتبر آلية تم تطويرها من قبل «شراكة» لمعاينة المشروعات في 7 مجالات، وهي: الإدارة، والموارد البشرية، والمالية، والتواصل، والتقيد بالقوانين العامة، والجودة، والهوية والتسويق. وقد تم خلال هذا البرنامج تقييم أداء 10 مؤسسات في 7 مجالات باستخدام 58 معيارا.

الحاضنات ومراكز الأعمال

تعتبر الحاضنات ضمن أهم الخدمات التي تقدمها «ريادة» لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تعمل على دعم المبادرين الذين تتوافر لديهم الأفكار الطموحة والدراسة الاقتصادية السليمة، والموارد اللازمة لتحقيق طموحاتهم، بحيث توفر لهم بيئة عمل مناسبة خلال السنوات الأولى من عمر المشروع، وزيادة فرص النجاح من خلال استكمال النواحي الفنية والإدارية بتكلفة رمزية.
وأوضحت «ريادة» أنه تم خلال العام الماضي شغل مكاتب الحاضنة بنسبة 91%، كما بلغت عدد الشركات المحتضنة بدائرة الحاضنات بريادة 22 شركة صغيرة ومتوسطة، وبلغت عدد المبيعات السنوية للشركات المحتضنة أكثر من 2 مليون ريال عماني. وبلغت عدد البرامج التدريبية والجلسات المخصصة التي نفذتها الدائرة للشركات المحتضنة 46 برنامج وجلسة، وبلغ عدد الزوار الرسميين والمراجعين للدائرة 341 زائرا. كما شاركت دائرة الحاضنات في 3 فعاليات خارجية بلغ عدد الطلبات عليها 18 طلبا.

مبادرة أسواق الرواد

تعتبر من أهم المبادرات التي تنفذها دائرة الحاضنات، حيث تم تأسيس مركز لرواد الأعمال من خلال التعاون مع المراكز التجارية من أجل توفير مساحة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة فيها وبسعر خاص؛ بهدف تشجيع وتعزيز منتجات الشركات الصغيرة والمتوسطة وتشبيك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع المؤسسات الكبيرة، وزيادة ثقافة ريادة الأعمال، وتقويه التعاون بين مختلف القطاعات.
حيث خاطبت ريادة العام الماضي 3 مراكز تجارية كبيرة، وافق منها مركزان تجاريان على التعاون، حيث بلغت عدد المواقع المخصصة لأسواق الرواد «كشك أو محل» 21 موقعا، وقد تم من خلالها استحداث 17 وظيفة.