تركيا تسعى لقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة حول القدس

عباس يتغيب عن القمة الإسلامية الطارئة ومصر تؤكد مشاركتها –
رام الله – القاهرة -أسطنبول- (وكالات)- أعلنت الحكومة الفلسطينية أمس أن رئيس وزرائها رامي الحمد الله سيترأس الوفد الفلسطيني إلى القمة الإسلامية الطارئة بشأن القدس المقررة اليوم الجمعة في أسطنبول التركية نيابة عن الرئيس محمود عباس.

وذكرت الحكومة أن الحمد الله غادر إلى تركيا على رأس وفد يضم عددا من الوزراء للمشاركة في القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي «بخصوص التطورات الخطيرة في فلسطين لا سيما في القدس وغزة». ولم تعلق الرئاسة الفلسطينية على أسباب تغيب عباس عن القمة الإسلامية الطارئة، علما أنه أجرى عملية جراحية في الأذن الوسطى الثلاثاء في رام الله. وبدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الدورة الثالثة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي، أعلنت المنظمة عقد قمة أسطنبول الطارئة اليوم من أجل بحث التطورات الخطيرة الجارية في فلسطين.
وتبحث القمة نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل القدس يوم الاثنين الماضي ومقتل أكثر من 60 فلسطينيا خلال تظاهرات شرق قطاع غزة في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بالتزامن من ذلك.
وذكرت مصادر تركية أنه من المتوقع مشاركة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والرئيس الأفغاني أشرف غني وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والرئيس الإيراني حسن روحاني في القمة الطارئة. في هذه الأثناء ، رحب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الدولية فيها روحي فتوح بقرار جمهوريتي تركيا وجنوب إفريقيا باستدعاء سفيريهما لدى إسرائيل والطلب من السفير الإسرائيلي مغادرة أنقرة ردا على المجزرة «الإسرائيلية» في غزة ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس .
وأعرب فتوح ، في بيان ، عن «تقديره العميق لهذه المواقف الشجاعة، التي تدلل على انحياز تركيا وجنوب إفريقيا للقانون والشرائع الدولية، ومدى احترامهما لحقوق الإنسان والتزامهما بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية».
ودعا فتوح دول العالم إلى الاقتداء بتركيا وجنوب إفريقيا، مشددا على أهمية اتخاذ موقف دولي حازم تجاه «سياسات وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي الدموية في الأرض الفلسطينية ليشكل رادعا له».
في ذات السياق قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أمس إن تركيا ترغب في أن تصادق الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار بشأن القدس.
وأضاف أوغلو، في مقابلة مع قناة (تي.آر.تي) الإخبارية التابعة لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية، أن على لجنة مستقلة إعداد تقرير عن العنف في غزة، وأن على إسرائيل مواجهة حكم القانون.
وقتلت قوات إسرائيلية عشرات المحتجين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة يوم الاثنين مع افتتاح الولايات المتحدة سفارتها في القدس.
من جهة أخرى يترأس وزير الخارجية المصري سامح شكري وفد بلاده في أعمال القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، والتي تقرر عقدها اليوم بشكل عاجل لبحث التطورات الأخيرة في فلسطين.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية أحمد أبو زيد، في بيان صحفي أمس ، إن الوزير شكري يتوجه اليوم إلى مدينة أسطنبول لبضع ساعات للمشاركة في أعمال القمة.
وأوضح المتحدث أن الوزير شكري يشارك في القمة ممثلاً عن رئيس الجمهورية، حيث سيستعرض الموقف المصري الثابت تجاه القضية الفلسطينية ووضعية مدينة القدس والأوضاع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالإضافة إلى الجهود التي تقوم بها مصر من أجل تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني الشقيق، لاسيما في قطاع غزة.