أبو الغيط: «المذابح» ترقى «إلى جرائم حرب»

القاهرة – (أ ف ب): أدان الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أمس «بأشد العبارات ما ترتكبه إسرائيل من مذابح في حق الفلسطينيين العزل»، واصفا ما تقوم به بأنه «يرقى إلى مرتبة جرائم الحرب».
وأضاف أبو الغيط في بيان أن «سقوط العشرات من الشهداء الفلسطينيين في مسيرات البطولة والحرية لا بد أن يحرك الضمير العالمي»، مطالبا «المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الذي اختار طريق النضال السلمي فقوبل بالبطش والعنف والقتل».
من جانبه، أكد محمود عفيفي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة أن «افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة شجع دولة الاحتلال على الإمعان في استخدام القوة بغير حساب، وكأن لديها ضوءا أخضر لقتل أبناء الشعب الفلسطيني».
وأضاف عفيفي أن «المجتمع الدولي مُطالبٌ بالاستمرار في التعبير عن موقف الرفض الكامل للسياسة الأمريكية الأحادية التي أدخلت المنطقة كلها في دوامة من التوتر، كما أنه مطالب بالتضامن مع الفلسطينيين ووقف هذه المذبحة التي تجري في قطاع غزة على مرأى ومسمع من العالم كله».