«الأوقاف» تنفذ قريبا حصر الأوقاف وبيت المال

كرّمت المجيدين والمتقاعدين بالداخلية –
نزوى – مكتب «عمان» –
أكد أحمد بن سعيد الريامي مدير إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية أن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية تعكف حاليا على إنجاز مشروع حصر الجوامع والمساجد ومشروع حصر الأوقاف وبيت المال ليرى النور خلال الأيام القادمة بإذن الله كأحد شواهد العمل المشترك بين الوزارة ومشرفي المساجد في كل محافظة.

وقال خلال حفل تكريم الموظفين المجيدين والمتقاعدين ولجان الزكاة بولايات المحافظة الذي نظمته إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بقاعة الشهباء بجامعة نزوى: «إن المشروع القادم حصر الأوقاف وبيت المال الذي سيعد نقلة حيوية في تاريخ الأوقاف وتوثيقها، كما تم إطلاق موقع مكتبة الوزارة الإلكتروني بثلاث لغات ليسهل على الباحثين وطلبة العلم الاستفادة من البرنامج، كما أننا في انتظار تدشين برنامج القطاع المعرفي والذي يعد نقلة نوعية متميزة لكافة الكوادر الوظيفية».
وأكد أن الوزارة حققت إنجازا ملموسا في تطوير خدماتها المتعددة من خلال التحول إلى النظام الرقمي في عدد من البرامج لتسهيل الإجراءات واختصار المسافات.
كما ألقى الشيخ سلطان بن سعيد الهنائي مدير عام الوعظ والإرشاد بالوزارة كلمة ثمّن فيها «لحظة وقوف الإنسان لينال الشهادة أمام البشر بأنه من المنجزين وأنه من المبدعين وأنه من الذين أدوا الأمانة وأحسن العمل فإن ذلك من تمام شهادة البشر التي لا يبغي بإذن الله بها سوى أن تكون شهادة له ينتفع بها عندما يعود إلى ربه عز وجل، في زمن تتزاحم فيها الفتن بكل أصنافها من كل حدب وصوب وتتضارب فيه المصالح بين البشر»، مؤكدا على ضرورة «أن يكون الجميع على وعي وإدراك بما يدور حولنا وأن يستشعر كل واحد منا المسؤولية الملقاة على عاتقه والأمانة التي يتحملها في نفسه تجاه دين الله عز وجل وتجاه الأمة والوطن ومنجزاته.
وقال: إن «التفافة إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة الداخلية إلى هذه الجهود وهذه الإنجازات محرك للسواكب وباعث لمزيد من البذل والعطاء والإنجاز والإخلاص في سبيل الرقي برسالة الحق إلى الخالق تبارك وتعالى».
وتم خلال الحفل تقديم عرض مرئي عن الأنشطة والفعاليات الدينية والثقافية والاجتماعية التي نفذتها إدارة الأوقاف والشؤون الدينية في ولايات المحافظة، وألقى هلال بن محمد البهلاني قصيدة شعرية، كما تم تكريم المؤسسات الحكومية والأهلية المتعاونة والموظفين المجيدين والمتقاعدين ولجان الزكاة.