الصحة تنفذ حلقة عمل لتخفيض الأخطاء الدوائية خلال السنوات الخمس القادمة

بدأت أمس بمركز عمان للمعارض والمؤتمرات حلقة عمل «منهجية تحسين إدارة الإفراط الدوائي غير الملائم» التي تنظمها وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة للتموين الطبي وتستمر يومين، ويحاضر في الحلقة البروفيسور ديرك استيوارت المحاضر بجامعة روبورت جوردون بالمملكة المتحدة بمشاركة 40 متدربا من الكوادر الصيدلانية من العاملين بالوحدات الصحية التابعة للوزارة وصيادلة من مستشفيي جامعة السلطان قابوس والقوات المسلحة.
وتهدف الحلقة المضمنة أنشطة التعليم المهني المستمر للعام الحالي والمعتمدة من قبل المجلس العماني للتخصصات الطبية إلى تدريب العاملين بالقطاع الصيدلانى على توضيح وشرح مصطلح تعدد الأدوية أو ما يعرف بالإفراط الدوائي غير الملائم الذي قد يكون ناتجا عن إساءة تفسير التأثيرات الضارة لبعض الأدوية والتعامل معها على أنها حالات مرضية، ومن الأهداف التفصيلية للحلقة تعريف الإفراط الدوائي، وكيف يمكن أن يؤثر سلبا على كبار السن، وكيفية اتباع منهجية منظمة في التعامل مع الإفراط الدوائي وإدارته، ووصف العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الوصف غير الملائم للمرضى المسنين، وتحديد أدوات الكشف عن العوامل التي تؤدي إلى الوصف غير الملائم.
كما تأتي هذه الحلقة كإحدى الخطوات الموجهة لتدريب الصيادلة العاملين بالوحدات الصحية ضمن سلسلة من البرامج والدورات التدريبية والتأهيلية المخصصة لصقل الكوادر الصيدلانية في مجال السلامة الدوائية؛ وذلك تنفيذا لقرار اللجنة الوطنية للسلامة الدوائية بالبدء باتخاذ إجراءات لتفعيل التزام السلطنة في تنفيذ برامج السلامة الدوائية بكافة القطاعات للوصول إلى تخفيض 50% من الأخطاء الدوائية خلال السنوات الخمس القادمة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط ضمن برنامج التحدي العالمي الثالث بشأن سلامة المرضى «التطبيب من دون أضرار».