قريبا بالجامعة.. إنجاز المركز الوطني لأمراض الدم وزراعة النخاع

توسعة طب الطوارئ لاستقبال أكثر من 90 ألفا سنويا –

كتب – محمد الصبحي: أكد الدكتور خليفة بن ناصر الوهيبي مدير عام مستشفى جامعة السلطان قابوس أن المركز الوطني العماني لعلاج أمراض الدم وزراعة النخاع أحد أهم مشاريع المستشفى التي قاربت على الانتهاء وسيساهم هذا المركز بدور كبير في علاج هذه الأمراض وسيدعم احتياجات التوسع في مجال البحث العلمي فيما يتعلق بأبحاث أمراض الدم الوراثية.
وقال الوهيبي في حديث خاص لـ «$»: إن المركز يتكون من خمسة طوابق تضم العيادات الخارجية والعيادة النهارية للأطفال والكبار والترقيد المؤقت والصيدلية وغرف الاستقبال.
وأوضح الوهيبي أن المركز يحتوي على عدد من المختبرات التابعة لأمراض الدم التي ستساعد المركز على القيام بدوره التشخيصي والعلاجي والبحثي والتعليمي على أكمل وجه،مشيرا إلى أن المستشفى تمكن من إجراء ما يزيد على 25 حالة زراعة نخاع الدم أو العظام خلال الفترة الماضية، منوها أن المستشفى من المراكز القليلة في المنطقة التي توفر هذه الخدمة.
وأكد الوهيبي اسـتحداث العديد من المشاريع في مستشفى جامعة السلطان قابوس منها توسعة قسم الطوارئ بإنشاء مبنى الطوارئ المكون من ثلاثة طوابق يضمن توسعا نوعيا وعدديا في خدمة الحالات الطارئة، ومع هذه التوسعة من المؤمل أن يكون باستطاعة قسم طب الطوارئ استقبال ما يزيد عن 90 ألف مراجع في السنة.
وأكد الوهيبي في حديثه أنه تم افتتاح مركز العناية الصحية بالموظفين، وهذه خدمة فريدة ومميزة من نوعها ينفرد بها مستشفى جامعة السلطان قابوس من بين مستشفيات المنطقة. وأضاف الوهيبي انه تم لأول مرة في السلطنة استحداث فحص جديد وهو فحص الحمض النووي (NAAT) المختبري المعتمد لفحص عينات الدم المتبرع بها للتأكد من خلوها من الأمراض المعدية.