بلدية مسقط تكثف جهودها لمحاربة انتشار المخازن وسط الأحياء السكنية

أكدت أنها تسبب أضرارا بيئية وصحية للسكان –
تكثف بلدية مسقط جهودها لتقليل معاناة الكثير من المواطنين من وجود المخازن وسط الأحياء السكنية، لما لها من آثار ضارة، حيث يلاحظ امتلاك أصحاب هذه المخازن مجموعة من السيارات والشاحنات لنقل البضائع، مما يعيق حركة السير داخل الأحياء السكنية، ويزاحم الآخرين من مستخدمي الطريق، وجيران الحي، بجانب الأضرار الصحية الناتجة عن كثرة الحشرات والقوارض والحيوانات السائبة من جراء عمليات التخزين، إضافة إلى أن وجود المخازن وسط الأحياء السكنية قد يؤدي إلى اندلاع الحرائق في أي لحظة.

وتشير البلدية إلى أن معظم المخازن قائمة بدون تصريح وغير مطابقة لأنظمة السلامة العامة والاشتراطات الصحية.
وأكد في هذا الصدد خالد بن حمد الرحبي مدير دائرة التفتيش الحضري بالمديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر أن ظاهرة انتشار هذه المخازن بشكل واسع وعشوائي أصبحت تؤرق ساكني تلك الأحياء والبلدية على حد سواء.
وأشار الى أن من ضمن الممارسات الموجودة في المباني السكنية على سبيل المثال (تخزين الأدوية) والتي لها صلة مباشرة بصحة وسلامة الإنسان.

جريدة عمان

مجانى
عرض