المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم لقاء الموردين العمانيين

مسقط في أول مايو / العمانية / نظمت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية اليوم بفندق /كراون بلازا مسقط/ لقاء الموردين العمانيين بمشاركة مسؤولي أقسام المشتريات في أكثر من 40 مؤسسة حكومية وخاصة استعرضت احتياجاتها من المنتجات أمام أكثر من 100 شركة ومصنع عماني.

ووضح هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق ان المؤسسة تولي اهتماما بالغا لدعم المنتجات العمانية وإيجاد أسواق لها داخل السلطنة وخارجها، مشيرا الى أن هذا اللقاء سوف يفتح آفاقا أرحب لاقتناء المستهلك (مؤسسات/ أفراد) لهذه المنتجات من ناحية ودعما للاقتصاد الوطني من ناحية أخرى.

وقال في كلمته ان اللقاء يهدف إلى تحسين أداء مبيعات الشركات والمصانع العمانية من خلال تواجد مجموعة كبيرة من الموردين العمانيين ومسؤولي أقسام المشتريات الحكومية ومشتريات القطاع الخاص على طاولة واحدة وبحث السبل الممكنة لإعطاء الأولوية لشراء هذه المنتجات المحلية ومناقشة كيفية التعاون مع الموردين المحليين لاقتناء هذه المنتجات، ومناقشة التحديات والصعوبات التي تعترضها وإيجاد الحلول المناسبة لحلها بين الطرفين.

وأضاف ان المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وضعت خطة موسعة هذا العام للتسويق عن المنتجات العمانية خارج السلطنة، فمع الاستمرار في تنظيمها للمعارض والفعاليات والأنشطة الترويجية على المستوى المحلي، نظمت المؤسسة وشاركت خلال الثلث الأول من العام 2018 وبالتعاون مع القطاع الخاص العماني مجموعة من المعارض الدولية.

وأشار إلى أنه يعد “لقاء الموردين العمانيين” مع مسؤولي أقسام المشتريات الحكومية ومشتريات القطاع الخاص” مبادرة من مبادرات الحملة الوطنية للترويج عن المنتجات العمانية “عماني” ، حيث قامت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بتوجيه الدعوة لجميع شرائح المجتمع الصناعي في السلطنة معربا عن امله في أن تكون هذه الشرائح حلقة وصل بيننا وبين الآخرين لإيصال رسالة هذا اللقاء من خلال التجربة المباشرة وما تم تداوله لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة.

بعدها تم عرض مادة فيلمية عن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية توضح رؤية المؤسسة المتمثلة في تعزيز موقع السلطنة كمركز إقليمي رائدٍ للتصنيع.

وتخلل اللقاء عقد اللقاءات الثنائية بين ممثلي الشركات والمصانع العمانية مع مسؤولي أقسام المشتريات للتعرف على الفرص المتاحة أمام المصنعين العمانيين وبحث سبل مضاعفة استهلاك المنتجات العمانية من قبل هذه المؤسسات إلى جانب إيجاد آليات وحلول للتحديات التي تواجه المصنعين العمانيين.

يذكر أن برنامج مجموعة الصناعيين العمانيين 2018 يأتي ضمن سلسلة من الندوات التي تنظمها المؤسسة في مختلف المجالات المتعلقة برجال الأعمال والموظفين وطلاب مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة وهي تغطي كافة الجوانب المتعلقة بعمليات التصنيع ومجالات التقنية والإدارة، والتعرف والاطلاع على كل جديد في مختلف المجالات المتعلقة بالصناعة والاستثمار.