ائتلاف علاوي يدعو إلى «التزام قواعد التنافس السياسي»

تفكيك خلية إرهابية في الموصل –
بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي:-
أكد ائتلاف الوطنية الذي يتزعمه نائب الرئيس العراقي إياد علاوي أمس، تعرض أحد مرشحيه إلى هجوم مسلح في حزام بغداد قبل أربعة أيام.

وقال الائتلاف في بيان، إن «أحد مرشحي الوطنية تعرض إلى هجوم مسلح ليلة 27 /‏‏ 28 أبريل، بعد أن اعترضت مجموعة مسلحة تستقل عددا من المركبات أحد مرشحي ائتلاف الوطنية القياديين، في واحدة من مناطق حزام بغداد، وأمطرت موكبه بسيل من نيران مدافعها الرشاشة، وقد أدى الحادث إلى أضرار جسيمة في سيارات الموكب دون خسائر بشرية».
وشدد البيان على، أن «هذا الحادث المؤسف يؤشر على وجود حالة خطيرة أخذت تتكرر في انتقال الاختلافات السياسية الطبيعية بين الأطراف المرشحة من مستوى التسقيط عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي وخاصة المأجورة إلى مرحلة التصفيات الجسدية وهذه رابع عملية تطول ائتلاف الوطنية، مما يفرغ العملية الانتخابية من جوهرها في التنافس السلمي وتكافؤ الفرص بين الفرقاء». وطالب ائتلاف الوطنية جميع الأطراف السياسية إلى «التزام قواعد التنافس السياسي»، داعياً، «الأجهزة الأمنية إلى حفظ الأمن وحماية جميع المرشحين»، محذراً من «الانزلاق إلى الفوضى وترويع المرشحين والناخبين وكسر الإرادة الشعبية في التغيير والإصلاح». وسيقوم العراق بملء 329 مقعدًا في البرلمان الوطني في انتخابات 12 مايو واختيار ممثلين لجمعيات المحافظات، في أول استطلاع يعقد بعد هزيمة (داعش).
من ناحية أخرى، أعلن مركز الإعلام الأمني أمس،عن تفكيك خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمليات «إرهابية» في مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، مؤكداً اعتقال جميع أفراد الخلية. وقال المتحدث باسم المركز العميد يحيى رسول، في بيان، إنه «بمعلومات استخبارية دقيقة مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 تمكنت من اختراق خلية إرهابية وتفكيكها وإلقاء القبض على جميع أفرادها في منطقة حمام العليل بالموصل». وأضاف، أن أفراد الخلية «كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية وهم من المطلوبين للقضاء وفق أحكام المادة 4/‏‏1 إرهاب». وفي الأثناء ذكر «الحشد الشعبي» في بيان، أن «اللواء 28 بالحشد الشعبي وبإسناد مدفعية الحشد تمكن، صباح أمس، من قصف تجمع لداعش في منطقة (السايبة) السورية الحدودية بين العراق وسوريا بعد أن حاول التعرض لقواتنا المرابطة هناك».
وأضاف، أن «قوات اللواء تمكنت من قتل عدد من الدواعش ودمرت سيارة تابعة لهم».
الى ذلك أعلنت هيئة «الحشد الشعبي»، وفاة مدير المديرية المالية للهيئة قاسم الزبيدي متأثرا بجراح إثر تعرضه لمحاولة اغتيال في العاصمة بغداد أمس الأول.
إما في محافظة ديالى فقد ذكر قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي، أمس، أن «قوة أمنية مشتركة تمكنت من اعتقال اثنين من قادة الإرهاب ينتميان الى تنظيم داعش احدهما في مناطق جنوب ناحية بهرز (9كم جنوب بعقوبة)، والآخر في اطراف وادي ثلاب (90كم شمال شرق بعقوبة)».