ماكرون ينقل لبوتين رغبته في إجراء محادثات عالمية جديدة بشأن إيران والجيش اليمني يتسلم مقرات ومنشآت حكومية شرق تعز

  30 أبريل ٢٠١٨/- قالت الرئاسة الفرنسية اليوم  إن الرئيس إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين برغبته في إجراء محادثات عالمية جديدة تتناول البرنامج النووي الإيراني بعد عام 2025.
وجاء في بيان عن الرئاسة بعد اتصال هاتفي بين الرئيسين أن “الرئيس… سلط الضوء على رغبته في بدء محادثات، في ظل تشاور وثيق مع روسيا والأعضاء الآخرين في مجلس الأمن الدولي والقوى الأوروبية والإقليمية، بشأن ضوابط نشاط إيران النووي بعد عام 2025 وبرنامجها للصواريخ الباليستية وأيضا الوضع في سوريا واليمن“.
وأضاف البيان أن الرئيسين اتفقا أيضا على تكثيف الحوار حول الأزمة في سوريا قبل زيارة ماكرون المقررة لروسيا في نهاية مايو القادم.
من جانبه
أكد مسؤول عسكري يمني  تسلم القوات الحكومية جميع المقرات والمنشآت شرق مدينة تعز وقال العقيد عبدالباسط البحر المتحدث باسم الجيش الحكومي واللجنة الأمنية في تعز: إن “القوات الخاصة والشرطة العسكرية بقيادة محور تعز انتشرت في جميع المربعات شرق المدينة، وتسلمت مقر الشرطة العسكرية ، ومبنى الضرائب وإدارة الأمن والبريد والمالية وبقية المقرات الحكومية”.
وأشار البحر إلى أن هناك حملات أمنية أخرى ستطلقها القوات الحكومية على مراحل في المربعين الجنوبي، والجنوبي الغربي للمدينة، بهدف استكمال استعادة مقرات الدولة.
(د ب أ) أ م ل /هـ خ/حص 2018/4/30