تكريم الطالبات المجيدات ببهلا

بهلا – أحمد بن ثابت المحروقي –
احتفل بولاية بهلا بتكريم الطالبات المجيدات في التحصيل الدراسي بمدرسة عائشة الريامية للبنات (10- 12) بولاية بهلا وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد حاتم بن تركي بن سيف آل سعيد وذلك بقاعة الجوري بجمعية المرأة العمانية ببهلا بحضور الدكتور يعقوب بن خلفان الندابي المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع وحضور رئيسة وعضوات مجلس الأمهات والمعلمات بالمدرسة وعدد من المسؤولين التربويين وشيوخ وأعيان الولاية.

وبدأت الاحتفالية بكلمة زوينة بنت عبد الله المحروقية مديرة المدرسة حيث رحبت في مستهلها براعي الحفل والحضور وهنأت الطالبات المجيدات في صفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر وأوضحت أن هذه من أسعد اللحظات وأجمل الأوقات ونحن نحتفل اليوم بتكريم بناتنا فهن بكل جدارة تربعن المراكز المتقدمة فلهن منا كل التقدير والاحترام وإنه ليوم مميز من الأيام الدراسية بالمدرسة يوم نكرم فيه المجيدات ويحتفى بهن مع هذه الكوكبة من الحضور. وأكدت أهمية تكريم الطالبات المجيدات في المدرسة والأخذ بأيديهن ودعمهن باعتبارهن شعاع الأمل لمستقبل أفضل بسواعدهن البناءة وعقولهن النيرة التي يعتمد عليها رقي الوطن الذي سمى بأهله إلى أرقى الدرجات ونال بحكمة قائده المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم -حفظه الله ورعاه- أسمى الرتب والمكانات.
وأضافت المحروقية : إنه لشرف لنا جميعا أن تتوج مدرسة عائشة الريامية للبنات بشرف التكريم في المستوى التحصيلي وفي أفضل بيئة في تطوير التعليم على مستوى الوزارة وعلى مستوى محافظة الداخلية للعام الدراسي 2017/‏‏ 2018 وقد تحقق ذلك بجهود المخلصين بالمدرسة وتعاون مجلس الأمهات والمعلمات فحصدوا ما غرسوا ونالوا ما تمنوا وحققوا الأهداف بعزيمة وثبات فلهم منا كل الثناء والتقدير، كما شكرت كل من ساهم في إقامة الحفل التكريمي للطالبات المجيدات الذي يهدف إلى إبراز التفوق والإبداع في أوساطهن داعية الآباء والأمهات إلى تهيئة الأجواء الأسرية والنفسية لأبنائهم الطلاب لمساعدتهم على المثابرة والاجتهاد في التحصيل العلمي والأخذ بأيديهم ودعمهم باعتبارهم شعاع الأمل لمستقبل أفضل.
وتضمن الحفل مقطعا مرئيا للتعريف بالمدرسة وفقرات تربوية متنوعة قدمتها طالبات مدرسة حي السعد وطلبة مدرستي الحارث بن مالك للتعليم الأساسي ومدرسة بلعرب بن سلطان عبرت جميعها عن أهمية العلم والمعرفة وأن التميز لا يأتي إلا بالجد والاجتهاد والعزيمة والتوكل على الله سبحانه وتعالى والأخذ بالأسباب في أوبريتات متنوعة وفنون شعبية. وقام صاحب السمو راعي المناسبة بتكريم الطالبات المجيدات في التحصيل الدراسي لصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر والبالغ عددهن 300 طالبة وجمعية المرأة العمانية ببهلا على استضافتها للحفل.