علماء أوروبيون يعدّون خريطة «D3» متحرّكة لمجرّة درب التبانة

باريس، «أ ف ب»: تمكّن علماء أوروبيون من إعداد خريطة متحرّكة بالأبعاد الثلاثة تُظهر مليارا و700 مليون نجم من نجوم مجرّة درب التبانة التي تقع فيها مجموعتنا الشمسية.
وقال أوفه لامرز المسؤول العلمي في مهمة القمر الاصطناعي «غايا» المستخدم في هذه العملية «هذه المجموعة من المعلومات غنيّة جدا ويمكن أن تشكّل ثورة في علم الفلك وفي فهمنا لمجرّة درب التبانة». ومن المعلومات التي تتيحها هذه الخريطة معرفة المسافة التي تفصل الأرض عن كلّ من هذه النجوم.
وقال فريديريك أرونو مدير الأبحاث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي لوكالة فرانس برس «أصبحنا نعرف مسافات النجوم، وبالتالي يمكننا أن نحدد قوّة توهّجها وعمرها وتطورّها». أطلق القمر في آخر العام 2013، وأصبح على بعد مليون و500 ألف كيلومتر من الأرض، هو مصمم لمسح مصادر الضوء في المجرّة. وينقل القمر المعلومات إلى الأرض حيث يحللها فريق من 450 عالما من عشرين بلدا.