مشتقات اصطناعية من فيتامين «أ» تعالج سرطان الكبد

لندن، «العمانية»: كشفت دراسة جديدة ان أحد المشتقات الاصطناعية من فيتامين (أ) يسمى «retinoid» يمكن أن يساعد على القضاء على الشكل الأكثر شيوعا من سرطان الكبد والمعروف باسم سرطان الخلايا الكبدية.
وأظهرت الدراسة التي نشرتها صحيفة ميديكا نيوز توداي ان علماء وباحثين من مركز ريكين للعلوم الطبية التكاملية في اليابان قالوا إن الرتينوئيدات غير الحلقية تمنع التعبير عن الجين الذي يؤدي إلى أورام سرطان الكبد. وقد وجدت الأبحاث السابقة أن الرتينوئيدات الحلقية وهو مشتق اصطناعي من فيتامين «أ» لديها القدرة على إيقاف تكرار سرطان الخلايا الكبدية لدى الأفراد الذين خضعوا لعملية جراحية لإزالة الأورام الأولية.
ولمعرفة المزيد حول كيفية منع الرتينوئيدات الحلقية درس الباحثون كيف يؤثر هذا المركب على الخلايا ووجد العلماء أنه بالمقارنة مع الخلايا غير المعالجة أظهرت الخلايا المعرضة للريبوتينيد الحلقية انخفاضا في التعبير عن جين يدعى MYCN وهو الجين المرتبط بتطور السرطان كما انه أدى إلى تباطؤ تطور دورة الخلية بشكل ملحوظ.