روسيا تطلق قمرا اصطناعيا أوروبيا لمراقبة المحيطات

موسكو، «أ ف ب»: أطلقت روسيا أمس الأول قمرا اصطناعيا أوروبيا لمراقبة الأرض من شأنه تقديم معلومات عن ارتفاع المحيطات ولونها وحال الجليد ودرجات الحرارة.
وانطلق الصاروخ الروسي الصنع «روكوت» وعلى متنه القمر «سنتينل-3 بي» عند الساعة 20.57 (17.57 بتوقيت جرينيتش) من قاعدة بليسيتسك العسكرية في شمال روسيا.
وأوضحت وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس» في بيان صدر بعيد العملية أن «كل مراحل الرحلة جرت على خير ما يرام». وبعد ساعة من إطلاق الصاروخ، بسط القمر الاصطناعي ألواحه الشمسية وتمركز في مداره النهائي، بحسب المشاهد التي بثتها وكالة الفضاء الأوروبية. وغرّدت الوكالة «التقطنا الإشارة! +سنتينل-3 بي+ يتواصل معنا بوضوح عبر محطة كيرونا السويدية». وينضم هذا القمر البالغ وزنه 1250 كيلوجراما، وهو بحجم سيارة صغيرة، إلى شقيقه «سنتينل-3 ايه» الذي أطلق في فبراير من العام 2016، وهو يدور حول الأرض على ارتفاع 815 ألف متر. وهذان القمران من أسطول أقمار «كوبرنيكوس» المخصص لمراقبة الأرض.
وهو سابع قمر اصطناعي من نوع «سنتينل» يوضع في مدار الأرض منذ أبريل 2014.
والعمر التشغيلي لهذا القمر سبع سنوات، وهو من تصميم مجموعة من الشركات.