جامعة السلطان قابوس تكرّم 221 من مجيديها في مختلف الأنشطة

كون النشاط الطلابي رديفا للعملية التعليمية –
كرَّمت جامعة السلطان قابوس ممثلة بعمادة شؤون الطلبة 221 طالبا وطالبة من المجيدين في مختلف الأنشطة الطلابية رعى التكريم سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة. وألقى الدكتور حمود بن خلفان الحضرمي عميد شؤون الطلبة كلمة بهذه المناسبة قال فيها: إن النشاط الطلابي رديف للعملية التعليمية، وهو متنفس للطلبة لممارسة هواياتهم ومواهبهم وهو يصقل شخصية الطالب الجامعي؛ ونحن نحتفي بتكريم الطلبة المجيدين في الأنشطة الطلابية لنجدد العزم على مواصلة دعم النشاط الطلابي منطلقين في ذلك من حرص رئاسة الجامعة على تشجيع هذا النشاط وتطويره وتحسينه. وأضاف الدكتور حمود الحضرمي جاء هذا الحفل لتشجيع الأنشطة الطلابية في جامعة السلطان قابوس وأشكر جميع الجهود المخلصة التي تبذلها وحدات ودوائر الجامعة المساندة للنشاط الطلابي؛ كما أوجه شكرًا خاصًا لدائرة النشاط الثقافي والرياضي ولجميع مشرفي الجماعات والأنشطة الطلابية على جهدهم وعملهم المخلص وأبارك للطلبة المجيدين تكريمهم. وحول تكريمه، قال الطالب فهد بن سالم الريسي: تعد الأنشطة الطلابية المكان الأمثل لتنمية المواهب وصقلها، كما تساعد أيضًا على الخروج من ضغوطات الدراسة، وتكون متنفسا للطالب للإبداع في شتى المجالات، ولكوني واحدا من المجيدين في الأنشطة الطلابية فهذه سعادة وإنجاز كبير لي. وشارك أسيد البلوشي الحديث عن فرحته أثناء الحفل قائلا: «أشعر بالفخر لما حققته من إنجازات للجماعة بمختلف مجالاتها، وتعد الأنشطة الطلابية المحفز الأول لإيجاد روح القيادة والعمل الجماعي، وأقدم جزيل الشكر لعمادة شؤون الطلبة على ما تقدمه من دعم للأنشطة الطلابية. كذلك عبر مثنى المعمري عن فرحته أثناء الحفل قائلا: تعد الأنشطة بمختلف مجالاتها من أهم المجالات التي تحفز الطلاب على صقل مواهبهم ومهاراتهم وتنمية ذاتهم وهذا ما يهيئهم للعمل في سوق العمل في مختلف مجالاته، وهذا التكريم يعكس الجهود المبذولة من قبل الجامعة لأجل تحقيق الأهداف المرسومة التي تنعكس إيجابيا على الطلبة.