تواصل حصاد القمح بولايتي الرستاق والعوابي

الرستاق- سعيد السلماني –
تواصل أعمال حصاد القمح بولايتي الرستاق والعوابي كون هاتين الولايتين تشتهران بزراعة الأصناف المحلية المحسنة من القمح. كما أدى وجود الآلات الزراعية من خلال اهتمام وزارة الزراعة والثروة السمكية بدعم المزارع إلى توفير الجهد والوقت الأمر الذي أدى إلى إنتاج القمح بشكل كبير. حيث بدأ المزارعون التعاون في أعمال الحصاد من حيث طريقة جز المحصول ونظافته وكذلك طريقة مناولة المحصول داخل الدواسة والحفاظ عليها للحصول على محصول نظيف من أي شوائب. كما حرص المزارعون على زراعة الأصناف المحسنة خاصة قمح 226 وادي قريات الذي يعد من الأصناف عالية الإنتاجية التي تصل إنتاجيتها إلى 2200 كيلوجرام للفدان. وقد أشاد المزارعون بالدور الذي تقدمه دائرة التنمية الزراعية بالرستاق من اجل تقديم العون والمساعدة في كل ما يخص المزارع. يذكر أن محصول القمح يعتبر من أهم المحاصيل التي تزرع في السلطنة وأن العمانيين قد اهتموا بهذا المحصول اهتماما كبيرا منذ القدم كما أن إدخال الميكنة الزراعية الحديثة أدى إلى توفير الأيدي العاملة وتقليل الوقت وخفض تكاليف الإنتاج والحصول على إنتاج خال من الشوائب.