رئيس السلام: فاتورة لقب درع الطائرة باهظة

هبوط أكثر من رائع في مدرجات الانتصارات –
متابعة – عبدالله المانعي –
خطت طائرة السلام بأحرف رائعة على صفحات صحار أجمل عبارات النصر بعد أن وفق مدرب الفريق جمال المعمري في قيادتها للاستحواذ على لقب دوري عمانتل للكرة الطائرة في الموسم الحالي 2017/‏‏2018 في نسخة مكررة للمرة الثالثة.

وأمضى المعمري بالعشرة بفوز فريقه على صحار الذي حلق بثلاث طلعات مقابل طلعة واحدة، طلعات في سماء صالة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في نهائي كان منتظرًا مساء الثلاثاء الماضي وأقيم برعاية سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية.
وباتت الأنظار في السلام مسلطة نحو نهائي درع وزارة الشؤون الرياضية الذي سيسدل الستار عليه في 8 من الشهر المقبل وبذلك يكون اتحاد الكرة الطائرة قد أغلق ملف أنشطته في الموسم الحالي.
الإنجاز بالطبع كان محل ترحيب في أروقة نادي السلام وكان له صدى واسع وقد يتبادر للذهن تكاليف اللقب ماليا على اعتبار أن السلام يضم نخبة لاعبين محليين محترفين في مجال اللعبة، وهذا الشيء حمله (عمان الرياضي) إلى رئيس مجلس الإدارة علي بن حسن البلوشي الذي علق قائلا: فاتورة اللقب أكيد أنها باهظة الثمن لكن الحمد لله عملنا على تخفيض بعض العقود للاعبين والرقم المالي في هذا الموسم أقل عن مصاريف الموسم الماضي وسعينا إلى تقليل مصاريف فريق الكرة الطائرة بالشكل المرضي لجميع الأطراف، وكما أسلفت إذا أردت لقبا أو أردت الصعود لمنصات التتويج فيجب عليك أن تدفع أو تجد الداعمين والناس المحفزين للفريق بل على العكس اشتغلنا على النسبة والتناسب من خلال الدعم الذي نحصل عليه من الأفراد والمؤسسات وجوائز المسابقات العائد من الألقاب بالإضافة إلى نسبة من النادي، وبهذا الشكل نغطي مصاريف وعقود اللاعبين وأعود، وأكرر أن الشغل كان على نسبة وتناسب بما لا يحدث ضررا على النادي ولا على اللاعبين بل تكون الظروف ميسرة أمام الجميع.

نريد الثنائية

وحول اللقب قال: بداية أتقدم بجزيل الشكر والتقدير والتهنئة لجميع منتسبي نادي السلام ورئيس اللجنة الاستشارية بالنادي سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي والي لوى والداعمين والجماهير الكبيرة ومحبي السلام وهذا الفوز بالمحافظة على اللقب للموسم الثالث على التوالي أكيد أنه لم يأت من فراغ وإنما أتى من عمل وجهد ومتابعة، وقد تضافرت الجهود وتكللت ولله الحمد بالفوز بالدرع آملين أن نحرز الثنائية المعتادة مع درع الوزارة بعد أسبوعين من الآن على أساس أن نكمل الفرحة بالثنائية والحمد لله تقريبا الفريق وصل إلى نهائي درع الوزارة وهناك لقاء حاسم بين نادي صحار ونادي السيب لتحديد الطرف الثاني في النهائي والجهاز الفني والإداري لفريق الكرة الطائرة قام بتهيئة اللاعبين بدنيا وتكتيكيا رغم أنه في الأيام الأخيرة صارت بعض الغيابات في أوساط اللاعبين وذلك لعدم وجود منافسة ولبعد المباريات بين بعضها البعض وبعدها كان هناك كثافة تجمع وتدريب قبل أسبوع من المباراة النهائية، وقبل هذا كانت هناك جلسة ودية مع الفريق ومع بعض الداعمين في حفلة عشاء خاصة، وكانت الأجواء جدا أخوية وجميلة أخرجنا اللاعبين من التركيز الكبير والاهتمام والضغط النفسي للمباراة، وهذه الظروف ساعدت في ظهور اللاعبين بالشكل الجيد والمباراة كانت صعبة أمام صحار فهو ناد عريق له جولات وصولات في الكرة الطائرة، وقد استطعنا بخبرة اللاعبين، وتعامل الجهاز الفني مع المباراة جعل الأمور تحسم وأبارك للجميع وأقول لهم -إن شاء الله- انتظرونا في درع الوزارة، وأتمنى وقفة الجميع مع النادي خلف جميع الفرق وبذلك يكون الرقم الصعب ونريد أن نمثل النادي عبر جميع الأنشطة لتبيين دور النادي بشكل أفضل وأقول حظا أوفر لنادي صحار، ونتمنى لهم التوفيق ونقدم الشكر لاتحاد اللعبة للحفل البهيج والمميز جدا وشكرا لكل من ساهم في فوز السلام وفي نجاح النهائي بهذا الشكل.

خطوة موفقة

وقال قائد سفينة السلام المدرب جمال المعمري: الحمد لله رب العالمين الذي وفقنا، اللاعبون قدموا مستوى مشرفا والشكر لكل من كانت له بصمة خلف الفريق والإنجاز أتى بعد عناء وعمل شاق طيلة 5 أشهر وتوجنا بثالث لقب متتالٍ في الدوري، وسنبدأ الاستعداد لدرع وزارة الشؤون الرياضية عبر تدريب بشكل يومي وتركيزنا لحصد الألقاب خلال هذا الموسم على غرار الموسمين الماضيين.
وأضاف: بعد الانتهاء من منافسات الصعيد المحلي سنفكر في المسابقات الخارجية.

خطوة

ورأى سعيد بن خلفان المعمري نائب رئيس نادي السلام أن اللقب كان الشغل الشاغل عطفا على تكاليف المشاركة، وقال: خطوة وانتهينا منها بحصولنا على درع الدوري، ومعنا درع الوزارة في 8 من الشهر المقبل، وإن شاء الله الفريق سيحقق اللقب وحقيقة خضنا مباراة صعبة، مباراة جماهيرية لأول مرة أرى مستوى فنيا في هذه المباراة من عدة سنوات، كان فريقان يستحقان الوصول للنهائي، وهما يستحقان تمثيل أندية السلطنة في البطولة العربية.
وهنا يحق لي أن أشيد بجهود اللجنة الاستشارية والداعمين والجمعية العمومية والشارع الرياضي والفرق الأهلية وبدعمهم قدرنا تحقيق هذا اللقب وأبارك للجميع.

بصمة الجماهير

السلام كسب جمهورا بات يقف خلف النادي بعد حراك واسع قام به مجلس جماهير النادي كان خلف فريق الكرة الطائرة بعد أن ظهر في الجولات الماضية خلف الفريق الكروي الأول في دوري عمانتل.
الجماهير التي زحفت من ولايتي شناص ولوى إلى محافظة مسقط عادت بالنصر المشرف فرحة بإنجاز فريقها الذي رفع الرؤوس وأسعدها بتحقيق اللقب، وباتت الجماهير تنظر لنهائي درع وزارة الشؤون الرياضية الذي يقام في 8 من الشهر المقبل، وهي تريد أن يكون اللقب بحوزتها كذلك.

التهاني

تلقت إدارة نادي السلام التهاني بلقب الدرع من عدد من أندية محافظة شمال الباطنة، ومن خارجها كما قدمت المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة تهنئة مماثلة.

من يرافق السلام

السيناريو ما زال لم يتحدد الطرف الثاني في النهائي الذي سيرافق السلام وهو بين صحار والسيب بنفس المشهد الذي حدث في الدوري عندما لعبت الفاصلة الدور الكبير في تحديد الصاعد للنهائي وهو صحار، وينتظر من لقاء صحار والسيب بأن يتحدد الجدير ببلوغ المباراة النهائية، بانتظار ما سيسفر عنه لقاء الفريقين.

أسهم اللاعبين

في حال تحقيق لقب الدرع فان بورصة أسهم اللاعبين في فريق السلام سترتفع وأعتقد أن الأندية التي تلعب في دوري الكرة الطائرة ستنظر لهذا الجانب بشدة خاصة تلك التي تستطيع أن تدفع ما يسيل له اللعاب.
الحال ذاته لمدرب الفريق جمال المعمري الذي بات يشق طريقه بوضوح في تدريب اللعبة.

كروز علامة فارقة

أعطى النقاد والمتابعون لدوري عمانتل للكرة الطائرة النسبة الأكبر للأداء في صفوف السلام إلى المحترف الأجنبي الكولومبي كروز الذي أسهم في فوز الفريق، وقد باتت المدة قصيرة بالطبع أمام اللاعب الذي يخوض مع الفريق آخر مباراة له في نهائي درع وزارة الشؤون الرياضية.
وقد تبقى احتمالية التجديد من قبل إدارة السلام مع اللاعب للموسم القادم قادمة في ظل أداء اللاعب المتزن الكبير.

استقبال

ينتظر أن يكون هناك استقبال للفريق من جانب سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد الحارثي والي لوى ورئيس اللجنة الاستشارية للنادي، ومن المكرم الشيخ أحمد بن خلفان الغفيلي عضو مجلس الدولة، ومن عدد من المسؤولين والداعمين بولايتي لوى وشناص.

احتفالية تكريم

عقب نهاية الموسم ينتظر أن تقيم إدارة السلام حفل تكريم شامل للفريق يطال الجهازين الفني والإداري واللاعبين والداعمين، وكل من كانت له بصمة خلف الفريق وهو تكريم بات مستحقا لشحذ الهمم والتحفيز ومن باب الإيفاء بتلك الجهود.