تعهدات بـ 4.4 مليار دولار لسوريا خلال 2018 في مؤتمر المانحين ببروكسل

الجيش يستعيد القلمون الشرقي و«حظر الأسلحة» تفحص موقعا في دوما –
عواصم – وكالات: أعلن مسؤول الشؤون الإنسانية والإغاثة في الأمم المتحدة امس أن الجهات المانحة لسوريا جمعت خلال مؤتمرها في بروكسل تعهدات بمستوى 4.4 مليار دولار من المساعدات لعام 2018، وقال مارك لوكوك خلال مؤتمر صحفي «أتوقع الحصول بنهاية النهار على تعهدات للعام 2018 بمستوى 4.4 مليار دولار».

وتابع «إنها بداية جيدة، حتى لو أننا كنا نتمنى المزيد»، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة التي تعد من كبار المانحين، لم تحدد بعد قيمة التزامها، محذرا «سيترتب علينا القيام بخيارات». وأعلن الجيش الحكومي السوري امس سيطرته بالكامل على منطقة القلمون الشرقي مع إجلاء آخر دفعة من مقاتلي المعارضة منها، في وقت يواصل هجومه العنيف على مخيم اليرموك، آخر معقل لتنظيم داعش في جنوب العاصمة. واستعادت قوات النظام رسميا السيطرة على منطقة القلمون الشرقي في شمال شرق العاصمة، بعد أحد عشر يوماً من استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية، آخر معقل سابق للفصائل المعارضة قرب دمشق.
وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن المفتشين زاروا امس موقعا ثانيا في مدينة دوما السورية وجمعوا عينات لمساعدتهم في حسم مسألة استخدام مواد سامة محظورة. ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها امس إن موسكو تعتزم تسليم أنظمة دفاعات جوية جديدة لسوريا في المستقبل القريب.
وأضافت الوزارة أنها ستفحص صاروخ «توماهوك» الأمريكي الذي حصلت عليه القوات السورية بعد الهجوم الأخير، من أجل تطوير الصواريخ الروسية.