«الأوروبي»: الاتفاق النووي يعمل جيدا ويجب الحفاظ عليه

طهران وموسكو ترفضان الاقتراح الأمريكي – الفرنسي –
طهران – بروكسل – وكالات: رفضت إيران وموسكو رفضا قاطعا امس أي اتفاق جديد حول النووي الإيراني، منددة بإعلان الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفرنسي ايمانويل ماكرون عزمهما على «العمل» معا على نص جديد.

وأعربت بعض العواصم الغربية مثل لندن وبرلين عن تشكيكها في التوصل إلى نص جديد، مجددة تمسكها بالاتفاق الموقع في يوليو 2015.
واعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني امس إن الاتفاق النووي الموقع مع إيران «يعمل جيدا ويجب الحفاظ عليه»، مؤكدة خلال مؤتمر صحفي أنه «من غير الوارد» إعادة التفاوض بشأنه.
كما أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية راينر براول أن «اتفاقا نوويا جديدا غير مطروح. نريد الحفاظ» على الاتفاق الحالي.
وفي لندن، أكد المتحدث باسم رئيسة الوزراء تيريزا ماي تمسك بريطانيا بالاتفاق الذي كان «ثمرة 13 عاما من الجهود الدبلوماسية الحثيثة».
مؤكدا «إنه يعمل بشكل جيد وإيران خفضت مخزونها من اليورانيوم المخصب بـ95%».